“فاو”: أسعار الغذاء العالمية تقفز إلى ذروة 6 سنوات

السياسي-وكالات

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة «فاو» أمس الخميس أن أسعار الغذاء العالمية ارتفعت للشهر السادس على التوالي في نوفمبر/تشرين الثاني، لتصل تقريبا إلى أعلى مستوى في ست سنوات، وأن المؤشر سجل أعلى زيادة شهرية منذ يوليو/تموز 2012.

وسجل مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، في المتوسط 105 نقاط الشهر الماضي، مقابل مستوى معدل بشكل طفيف في أكتوبر/تشرين الأول إلى 101 نقطة. وكان الرقم المعلن في السابق لأكتوبر/تشرين الأول 100.9.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من روما مقراً، في بيان أن محاصيل الحبوب في أنحاء العالم مازالت متجهة نحو تحقيق مستوى سنوي قياسي في 2020 على الرغم من خفضها لتوقعها للشهر الثالث على التوالي.

وقادت أسعار الزيوت النباتية الصعود على المؤشر ككل، وارتفعت 14.5 على أساس شهري فيما يرجع بصورة كبيرة إلى ارتفاع لأسعار زيت النخيل مرتبط بانخفاض حاد في المخزونات العالمية.

وسجل مؤشر أسعار الحبوب زيادة 2.5 في المئة في نوفمبر/تشرين الثاني عن الشهر السابق، وهو ما يزيد عن قيمته قبل عام بنحو 19.9 في المئة.

وارتفع متوسط أسعار السكر 3.3 في المئة عن أكتوبر/تشرين الأول في ظل مخاوف من تراجع الإنتاج العالمي في المستقبل بفعل الأحوال الجوية غير المواتية.

وعدلت «فاو» بالخفض توقعها لموسم الحبوب في 2020 للشهر الثالث على التوالي، حيث خفضته إلى 2.742 مليار طن من 2.75 مليار طن. ومع ذلك فإنه مازال يمثل ارتفاعاً قياسياً ويزيد 1.3 في المئة عن مستوى العام الماضي.

وعلى خلفية الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كوفيد-19 الذي «يفاقم الأوضاع الهشة أصلاً جراء النزاعات والآفات والتقلبات المناخية» ترى المنظمة الأممية أن 45 بلداً في العالم بينها 34 بلداً افريقياً بات «بحاجة لمساعدة غذائية خارجية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى