فايزر تختبر علاجا جديدا عبر الفم لفيروس كورونا

السياسي -وكالات

بدات شركة “فايزر” Pfizer التجارب الأولية بالولايات المتحدة على عقار تجريبي ضد الفيروسات لعلاج كوفيد -19 يسمى PF-07321332، حسب بيان صدر عن الشركة.

والتكنولوجيا المستخدمة في هذا العقار شبيهة بتلك المستخدمة في علاج الإيدز والتهاب الكبد الوبائي “نوع سي” Hepatitis C. وهذا يعني أن العقار الجديد سيحتوي على إنزيم من نوع “بروتييز” Protease قادر على الالتحام بالإنزيمات الفيروسية وبالتالي منع الفيروس من التكاثر.

وأوضحت الشركة الأميركية العملاقة، في البيان، أن الدواء أظهر فعالية في التجارب المخبرية، ليس فقط ضد فيروس سارس كوف -2 المسبب لكوفيد-19، فحسب، بل أيضا ضد فيروسات كورونا الأخرى مثل سارس وميرس.

وهذا يعني أن العقار المرتقب يمكن أن يحمي من أوبئة مستقبلية يسببها هذا النوع من الفيروسات(التاجية)، حسب البيان.

وقال كبير المسؤولين العلميين بشركة فايزر، “ميكيل دولستين” Mikael Dolsten، إن العلاج الجديد يمكن وصفه للمريض عند ظهور أول علامة للمرض، للحيلولة دون تدهور الوضع، أو الحاجة للاستشفاء.

وتدرس فايزر كذلك علاجا مضادا لكوفيد عن طريق الحقن في الوريد يسمى PF-07304814, يتم استخدامه حاليا في تجارب سريرية لمرضى بالمستشفيات.

يشار إلى أن فايزر هي أول شركة في العالم تنتج لقاحا مضادا لفيروس كورونا ينال المصادقة على الاستخدام الطارئ من قبل المنظمات الدولية وهو يستخدم حاليا على نطاق واسع لمواجهة الوباء.

ومن المقرر أن تصدر الشركة نتائج عقارها التجريبي في السادس من أبريل، حسب البيان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى