فتاة تصاب بالعمي بسبب المكياج

السياسي-وكالات

أصيبت امرأة بالعمى بعد استخدام مستحضرات تجميل محلية الصنع، ما جعل الأطباء يكافحون لإعادة البصر إليها.

كانت مارتا بوستوس (24 عامًا) التي انتقلت من إسبانيا إلى سياتل بالولايات المتحدة تصنع الصابون ومستحضرات التجميل محلية الصنع عندما قامت برش الصودا الكاوية (هيدروكسيد الصوديوم) في عينيها.

وعلى إثر ذلك، تم نقلها إلى مستشفى محلي، قبل نقلها إلى مركز هاربورفيو الطبي حيث عولجت من الحروق، وأخبرها الأطباء بأنها ستحتاج إلى عملية زرع القرنية.

وقالت والدتها آنا جونجورا: “كان لدى مارتا فريق طبي ثبت عينيها حتى يوم الأحد. وتم الآن تعيين فريق من طبيبين أكثر تخصصًا في الأمر”، موضحة أن “هذا الفريق أكد للمرة الأولى أنها ستستعيد بصرها. لا نعرف نسبة النجاح، لكننا نعلم أنها سترى مرة أخرى”.

وأضافت: “لقد كان هذا بمثابة حقن للطاقة لمارتا ولجميعنا الذين يحبونها ونتمنى لها الأفضل. عندما كانت تشرح لنا ذلك كانت تبكي طوال الوقت.”
وفق وسائل إعلام محلية، لم تتمكن جونجورا من السفر إلى الولايات المتحدة لزيارة ابنتها بسبب قيود العزل العام التي فرضها لمنع تفشي فيروس كورونا.

وأعدت الأسرة حملة على موقع (GoFundMe) لجمع الأموال لسداد نفقات علاجها، وانتهت من جمع أكثر من 246 ألف يورو  أكثر بكثير من هدفهم الأولي البالغ 75 ألف يورو.

وقالت الأسرة على وسائل التواصل الاجتماعي إنها ستعطي ما تبقى من التبرعات بعد عملية زرع القرنية للجمعيات الخيرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى