فتاة روسية تبيع أفلامها الإباحية في مصر

السياسي-وكالات

تعد الدعارة أو البغاء واحدة من أكبر الجرائم التي يحاربها المجتمع والقانون بشتى أشكالها، نظرًا لتوقيع الشباب وراغبي المتعة في الحرام والهوى، تعود أحداث ممارسة الفاحشة عندما قامت ممثلة الأفلام الإباحية “البورنو” باتخاذ أحد فنادق الدقي مقرًا لها لمقابلة بعض الشباب المصريين راغبي المتعة، وتصويرهم معها ومن ثم بيع أفلامها لمواقع البورنو.

بدأت تحريات الأجهزة الأمنية، بالكشف عن إعلانات لفتاة روسية تحاول الترويج عن نفسها، واستقطاب عدد من الأشخاص لممارسة الجنس معهم، وتم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وكشفت التحريات دخول الفتاة الروسية للبلاد بتاريخ الثامن من فبراير الماضي، وإقامتها بأحد الفنادق الشهيرة بمنطقة الدقي بالجيزة، واستقطاب عدد من الرجال لممارسة الجنس معهم، مقابل 400 دولار في الساعة الواحدة

وبالفعل استهدفت مأمورية أمنية الفتاة وتم ضبطها، وحال تفتيش غرفتها بالفندق عثر بداخلها على مقاطع فيديو لها برفقة رجال، وأيضا ملابس ومتعلقات خاصة بالأعمال المنافية للآداب، و3900 دولار و400 يورو يرجح انها حصيلة الليلة الواحدة .

كما تبين من التحريات قيام الفتاة الروسية بتصوير علاقاتها الجنسية مع الرجال، وتجهيز مقاطع جنسية عديدة استعدادا لعرضها على المواقع الإباحية المختلفة، حيث تم العثور على 7 مقاطع جنسية للفتاة برفقة رجال مختلفين.

وكانت الأجهزة الأمنية المعنية تمكنت من ضبط سيدة أجنبية عقب وصولها البلاد بتاريخ الثامن من فبراير الماضى، مقيمة بأحد الفنادق بدائرة قسم شرطة الدقى بمحافظة الجيزة، وذلك لقيامها بالإعلان عن نفسها لممارسة أعمال منافية للآداب على أحد المواقع بشبكة المعلومات الدولية الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى