فتاة ليل مع زبائن فيسبوك : أحسن من مرمطة الشوارع

السياسي-وكالات

“كنت عاملة صفحة على الفيس بوك عشان اصطاد الزباين وأنا قاعدة في التكييف بدل مرمطة الشوارع”، بهذه الكلمات اعترفت فتاة ليل عقب القبض عليها من قبل الإدارة العامة لمباحث الآداب، بأنها تعرفت على عدد كبير من الزبائن وكانت تقابلهم في شقتها بـ 400 جنيه في الساعة، في حين كانت تأخذ 700 جنيه في حالة الذهاب للزبون في منزله.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

“كنت شغالة والدنيا ماشية بس فجأة لقيت الشرطة طبت عليا”، بهذه الكلمات واصلت المتهمة اعترافها أمام النيابة العامة التى قررت حبسها على ذمة التحقيقات بتهم ممارسة الدعارة وإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعى لذات الغرض ونشر صور وفيديوهات مخلة بالآداب العامة ، وفق صحيفة “الوطن” .

ورصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعى، وجود صفحة بأحد المواقع تحوى على العديد من صور الفتيات المخلة وبعض العبارات التى تبدى خلالها استعدادها لممارسة الأعمال المنافية للآداب مقابل مبلغ مالى، وذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت.

وعقب تقنين الإجراءات تم تحديد القائمة على إدارة الصفحة، واستهدافها وضبطها بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة بالقاهرة، وتبين أنها (بدون عمل- مقيمة بدائرة قسم شرطة البساتين بالقاهرة)، وبمواجهتها أقرت باعتيادها ممارسة الأعمال المنافية للآداب عن طريق شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالى، وقد أنشأت الصفحة المشار إليها لذات الغرض، كما عثر بحوزتها على هاتف محمول خاص بها “يحتوى على الرسائل والمحادثات الدالة على نشاطها المؤثم”، ومبلغ مالى من متحصلات نشاطها.

تحفظت النيابة العامة على هاتف المتهم وبفحصه عثر عليه على صور وفيديوهات إباحية وقررت النيابة تشكيل لجنة فنية لفيديوهات وإعداد تقرير بها وموافاة النيابة به للتأكد من أن تلك الصور والفيديوهات تخص المتهمة أم لا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى