فتح وحماس تتفقان على اقامة مهرجان شعبي في غزة

كشف كل من جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، وخليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس، عن اتفاق بين الحركتين لعقد مهرجان وطني في قطاع غزة خلال الأيام المقبلة.

وقال الرجوب – كما نقلت عنه وكالة وفا الرسمية – إن هذا المهرجان سيكون محطة تاريخية لتجسيد الموقف الفلسطيني الموحد في مواجهة مشروع تصفية القضية الفلسطينية من خلال مشروع الضم و”صفقة العصر”.

وشدد على أهمية “إيصال صوت الشعب الفلسطيني الموحد والمتمسك بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 67 وعودة اللاجئين، وفق قرارات الشرعية الدولية تحت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية”.

وأكد أن هذا الحل هو المدخل باعتبار القانون والشرعية الدوليين هما المرجع لحل القضية الفلسطينية، والمدخل لتحقيق السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي.

وأعلن الرجوب أنه ستكون هناك كلمة للرئيس محمود عباس خلال المهرجان ولقادة وطنيين، مشيرًا إلى أنه تم تكليف عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” أحمد حلس لمواصلة الاتفاق على الآليات وتحديد الزمان والمكان.

من جانبه أكد الحية، على التوافق على عقد مهرجان مركزي خلال الأيام المقبلة، بمشاركة مختلف مكونات الشعب الفلسطيني.

وأشار الحية، إلى أن ذلك جاء استكمالًا لتوحيد الجهود الفلسطينية في مواجهة خطة الضم وصفقة القرن، مشيرًا إلى أن المهرجان سيتضمن كلمات ومشاركات دولية رسمية، إضافة إلى المشاركة الفلسطينية بكلمة للرئيس محمود عباس، وكلمة لإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وقال “هذا المهرجان رسالة لكل الأطراف؛ تؤكد موقف شعبنا الموحد بفصائله وقواه كافة، وفي كل أماكن تواجده ضد مشروع الضم، وصفقة القرن، وكل المؤامرات التي تستهدف قضية شعبنا وحقوقه التاريخية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى