“فجر الجبال”.. خطة إسرائيل لتنفيذ عملية الضم

السياسي – كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أن إسرائيل وضعت خطة باسم “فجر الجبال” لمواجهة الاحتجاجات الفلسطينية المتوقعة على ضم أجزاء في الضفة الغربية وغور الأردن، المقرر أن يبدأ مطلع الشهر المقبل، وما قد يتبعه من تصعيد أمني.

قناة “12” قالت إن “الجيش الإسرائيلي أعد وثيقة سرية لخطة (فجر الجبال)، تحت عنوان (الاستعداد لخطوات إسرائيلية أحادية الجانب في يهودا والسامرة بالضفة الغربية)، في أعقاب مداولات شاركت بها قيادة الجيش والإدارة المدنية والشاباك يوم الأربعاء الماضي”.

وتستعرض الوثيقة كافة السيناريوهات المحتملة التي يتعين على جهاز الأمن الإسرائيلي الاستعداد لمواجهتها، بدءا من الحفاظ على قانون الوضع الراهن “الستاتيكو”، ومرورا بعمليات مسلحة فلسطينية، وانتهاء بانتفاضة شاملة، وفقا لما ذكرته القناة.

الوثيقة تقضي بنقل قوات إسرائيلية إلى الضفة وغزة وفقا لحجم الأحداث، وأن يشتري الجيش أسلحة ملائمة وبكميات كبيرة، مثل وسائل تفريق مظاهرات وقنابل غاز وأعيرة مطاطية واسفنجية.

وكانت مصادر في الجيش الإسرائيلي قد كشفت، أواخر الشهر الماضي، عن بدء استعداده لـ”احتمال التصعيد” في الأراضي الفلسطينية، كما أعرب مسؤولون أمنيون عن مخاوفهم من تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية وقطاع غزة، مرجحين أن يكتفي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإعلان الضم في مطلع تموز، مع تأجيل تطبيقه لعدة أشهر، لعدم توفر الوقت الكافي للاستعداد للتطورات المحتملة.

وأكد ضباط كبار في قوات الاحتياط القتالية في الجيش الإسرائيلي عدم جاهزية الجيش، لاسيما القوات البرية فيه، لخوض حرب مقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى