فحص دم “معجزة”… يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!

السياسي-وكالات

حقق علماء إنجازا هاما بتطوير اختبار الدم “المعجزة” القادر على كشف أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض الأخرى.

وتمكّن العلماء من اكتشاف أنواع السرطان، من خلال رؤية كيفية تأثيرها على الدم، ما يمكن أن يساعد في تشخيص الأورام وتحديد العلاج الأسهل.

ويأمل الخبراء في أن يقود هذا الاكتشاف الطريق إلى علاج محتمل لبعض أنواع السرطان.

وأُجريت الاختبارات من قبل علماء في معهد للسرطان Dana-Farber Cancer Institute، و” كلية الطب بجامعة هارفارد” Harvard Medical School، إلى جانب “معهد فرانسيس كريك” Francis Crick Institute و “كلية لندن الجامعية” University College London . وتبين أن أكثر من 99% من النتائج الإيجابية، دقيقة من الاختبار.

وتُظهر دورية Annals of Oncology أن الأطباء ينتقلون إلى المراحل التالية من التجارب لدى المرضى، حيث يأملون أن تعطي بيانات قيمة.

وتعمل اختبارات الدم من خلال النظر إلى تغييرات عدائية في الشيفرة الوراثية . وستكون عبارة عن حمض نووي خال من الخلايا، تسربه الأورام إلى مجرى الدم.

واختبر العلماء أكثر من 4000 عينة مأخوذة من مرضى مصابين بالسرطان أو بدونه. وتم تضمين أكثر من 50 نوعا من السرطان، واكتشفت 96% من الاختبارات النوع بدقة.

وأعرب “البروفيسور جيف أوكسنارد” Professor Geoff Oxnard ، أحد الباحثين الرئيسيين، عن تفاؤله بشأن فرص الاختبارات لاستخدامها على نطاق واسع.

وقال: “يبدو أن اختبار الدم هذا يحتوي على جميع الميزات اللازمة لاستخدامها على نطاق السكان، كاختبار فحص متعدد السرطان.

وقال البروفيسور جيوف أوكسونارد إن الاختبار “يحتوي على جميع الميزات اللازمة للاستخدام” في جميع أنحاء العالم.

وبناء على هذا التحقق السريري الناجح لدى آلاف المرضى، تم إطلاق الاختبار الآن للاستخدام المحدود في التجارب السريرية. ولكن قبل استخدام اختبار الدم هذا بشكل روتيني، ربما نحتاج إلى رؤية نتائج من الدراسات السريرية، لفهم أداء الاختبار بشكل كامل”.

ويبدو أن رئيس الكشف المبكر عن السرطان في المملكة المتحدة، ” الدكتور ديفيد كروسبي” Dr David Crosby، مبتهج أيضا بالتطور والإنجاز.

وقال موضحا: “إن الكشف عن السرطانات في مراحلها الأولى، عندما تكون أقل عدوانية وأكثر قابلية للعلاج، لديه إمكانات هائلة لإنقاذ الأرواح ونحتاج بشدة إلى ابتكارات تقنية يمكنها تحويل هذه الإمكانات إلى حقيقة. وعلى الرغم من أن هذا الاختبار ما يزال في مرحلة مبكرة من التطور، فإن النتائج الأولية مشجعة”.

وأكد كلاهما على الحاجة إلى مزيد من التجارب.

ومُوّلت الدراسة من قبل GRAIL, Inc.، الذي أجرى اختبارات الدم. وتظهر بيانات التجربة أن اختبارات الدم أفضل في الكشف عن الأمراض المتقدمة الأخرى.

هناك حوالي 367000 حالة إصابة جديدة بالسرطان في المملكة المتحدة كل عام

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق