فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن إسرائيلي عبر نفق – اسماء

السياسي – اعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي نقل 400 اسير فلسطيني من معتقل جلبوع خشية من وجود انفاق جديدة  وسيتم توزيعهم على باقي المعتقلات

وافادت صحيفة يديعوت احرنوت ان الجيش قرر نصب حواجز لمحاصرة جنين خشية تمكن الاسرى من الفرار خارج المحافظة.

ونجح  6 أسرى فلسطينيين، ليلة الأحد- الإثنين، من تنفس نسائم الحرية رغم انف السجان عندما نجحو من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي، عبر نفق حفروه

ونقلت قناة (كان) الرسمية عن مصلحة السجون قولها إن 6 إسرى حفروا نفقاً وخرجوا عبره من سجن (جلبوع).

وقالت مصلحة السجون إن هذه المعلومات “أولية، حيث ملابسات الحادث قيد التحقيق”.

وأوضح موقع وللا أنه “تم استدعاء العديد من قوات الشرطة إلى مكان الحادث، وتجري حاليا عمليات تفتيش باستخدام المروحيات والكاشطات (طائرات مسيرة للتصوير والمتابعة)”.

ولفت إلى أن إدارة السجن تجري تحقيقا في الحادثة، موضحا أن عملية الهرب بدأت في حوالي الساعة 3:25 فجرا، وبعد حوالي نصف ساعة، بدأت المروحيات والكاشطات في إجراء عمليات البحث والمسح حول الموقع.

ونوهت القناة، إلى أن زكريا الزبيدي، القائد السابق في كتائب شهداء الأقصى وعضو المجلس الثوري لحركة فتح، من بين الفارين.

وقالت القناة إن الأسرى الخمسة الآخرين ينتمون لحركة “الجهاد الإسلامي”.

ايهم فؤاد نايف كممجي (35 عاما) – كفردان .
محمد قاسم احمد العارضة (39 عاما) – عرابة .
يعقوب محمود احمد قادري ( 49 عاما) – بير الباشا .
محمود عبد الله علي العارضة ( 46 عاما ) – عرابة .
مناضل يعقوب عبد للجبار نفيعات ( 26 عاما) – يعبد .
زكريا محمد عبد الرحمن زبيدي (45 عاما) – مخيم جنين .

بدورها، ذكرت صحيفة “معاريف” أنه تم استدعاء قوات كبيرة من الشرطة إلى مكان الحادث، وتقوم حاليا بعمليات بحث باستخدام المروحيات في المنطقة.

وقال موقع “واللا” الإخباري، إن كافة الأسرى الفارين يقضون عقوبة بالسجن المؤبد (مدى الحياة).

بدورها أفادت صحيفة هآرتس، نقلا عن مصلحة السجون الإسرائيلية، إن الأسرى الهاربين الستة كانوا في نفس الزنزانة.

وذكرت أن طول النفق الذي حفروه يصل إلى عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

بدورها، نقلت القناة 12 الخاصة، عن مسؤول كبير في الشرطة، قوله إن حادثة هروب الأسرى “أحد أخطر الحوادث الأمنية بشكل عام”.
وبحسب الموقع الإلكتروني، لمؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان (فلسطينية غير حكومية) فإن سجن جلبوع يقع في شمال إسرائيل، وأُنشأ بإشراف خبراء أيرلنديين، وافتتح عام 2004، ويعتبر “ذو طبيعة أمنية مشددة جدًا، ويوصف بأنه السجن الأشد حراسة”.

 

يشار إلى أن سجن جلبوع الإسرائيلي، يقع شمال فلسطين، ويعد ذات طبيعة أمنية مشددة، ويحتجز الاحتلال فيه أسرى فلسطينيين بتهم تنفيذ عمليات في الداخل المحتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى