فرص انتقال كورونا من الأم إلى الجنين منخفضة

السياسي-وكالات

تعتبر فترة الحمل لدى المرأة من أكثر الأوقات التي تتطلب اهتماماً صحياً خاصاً، للحفاظ على صحتها وصحة الجنين في آن واحد. كما تعد فترة الحمل من أكثر الفترات التي قد تتعرض فيها مناعة المرأة للخطر، وتصبح أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

وفي الوقت الذي يعاني فيه العالم من حالة من الذعر بسبب تفشي فيروس كورونا، فمن الطبيعي أن تخشى النساء الحوامل على صحتهن وصحة أجنتهن من هذا المرض الفتاك.

وفي هذا السياق، فرضت العديد من الدول حظراً وقيوداً على سفر النساء الحوامل إلى المناطق التي يتفشى فيها المرض. وبينما لا يزال العلماء يدرسون كيفية انتشار فيروس كورونا، لا يوجد دليل قاطع حتى الآن على أنه قد ينتقل من الأم إلى الجنين.

ويدّعي العلماء أن فرص انتقال العدوى من الأم إلى الجنين منخفضة إلى حد ما، إضافة إلى انخفاض احتمال حدوث مضاعفات مرتبطة بالولادة، في حال أصيبت الأم بالفيروس.

ومن هنا يظهر جلياً عدم وجود ما يدعو للقلق الحقيقي من الأضرار المحتملة للفيروس على الجنين، إلا أن المختصين ينصحون الأم باتباع جميع الإجراءات الوقائية لتفادي انتقال الفيروس إليها.

وتشمل الإجراءات التي ينصح بها المختصون، الحفاظ على تعقيم ونظافة اليدين، وعدم تجاهل أية أعراض مثل الحمى أو التهاب البلعوم، ومراجعة الطبيب فور الشعور بتدهور الحالة الصحية، وفق ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى