فرنسا بدأت باستخدام دواء مضاد لكورونا

قال الطبيب الفرنسي، البروفيسور ديدييه راؤول، مدير المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا، عبر حسابه في موقع “تويتر”، إنه وكجزء من حالة الطوارئ الصحية في البلاد، يمكن وصف عقار هيدروكسي كلوروكوين لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد.

هذا الخبر المُبشر للبشرية جمعاء يحمل في طياته العديد من التفاصيل الدقيقة، ولنكون منصفين وبعيدين عن المبالغة والإفراط في التفاؤل، تحدثت قناة “218” الليبية  مع الدكتور الليبي المقيم في فرنسا عادل الغناي، وتحدث بإسهاب عن الدواء وحقيقة أنه يعالج مرضى كورونا.

وأكد الدكتور الغناي، أن هذا الدواء تجري حاليا عليه دراسة أوروبية بدأت من أيام في فرنسا وبلجيكا وألمانيا ودول اخرى، وستمتد من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وعلى أعداد كبيرة من المرضى، مضيفا أن النتائج لن تظهر قبل ثلاثة أسابيع.

وأشار الغناي إلى أن هذا الدواء يستخدم الآن في فرنسا للحالات المتقدمة وبعد التأكد من عدم وجود مضاعفات للدواء عند استعماله، لافتا إلى وجود مخاوف في فرنسا من لجوء المرضى بأنفسهم للحصول على الدواء حتى في الحالات البسيطة أو المتوسطة، وهو ما لا ينصح به وخاصة من غير متابعة وذلك لأن هذا الدواء له مضاعفات وخاصة عند مرضى القلب.

وحذر الطبيب الغناي من استعمال الدواء بشكل ذاتي دون موافقة طبية، لافتا إلى أن السلطات الفرنسية لا تسمح باستخدامه خارج المشفى، وهناك مخاوف من انقطاعه لأنه يستخدم بكثرة في الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل المناعي والذئبة الحمراء. وعندها لن يجد هؤلاء المرضى حاجتهم من الدواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى