فرنسا تجدد دعمها ناشطتين في إيران

أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام مجلس حقوق الإنسان أمس، عن «قلقه» البالغ حيال مصير المحامية الإيرانية نسرين سوتوده التي تم سجنها مجدداً في إيران، ودعا إلى إطلاق سراح الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه.

وقال لودريان خلال مداخلة عبر الفيديو أمام المجلس التابع للأمم المتحدة: «أود أن أعرب مجدداً عن قلقنا البالغ بشأن وضع نسرين سوتوده في إيران»، داعياً إلى «الإفراج النهائي» عن فاريبا عادلخاه الخاضعة للإقامة الجبرية في طهران منذ 3 أكتوبر بعد سجنها لمدة 16 شهراً.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وشدد على أن «بعض الدول بدءاً بإيران تعتبر أن الحريات الأكاديمية، حرية البحث والتعليم والنشر، يجب أن تكون مرهونة بنهج يمت بوضوح إلى عملية احتجاز رهائن».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى