فرنسا تطالب رعاياها بمغادرة باكستان

طالبت باريس، رعاياها والشركات الفرنسية، الخميس، بمغادرة باكستان مؤقتا بسبب “تهديدات جدية” لمصالح البلاد.

وقالت السفارة الفرنسية في باكستان في رسالة للفرنسيين المقيمين فيها، إنه “بسبب التهديدات الجدية للمصالح الفرنسية في باكستان، ينصح الفرنسيون والشركات الفرنسية بمغادرة البلاد مؤقتا”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذكر مصدر دبلوماسي، أن السلطات الفرنسية بعثت برسالة تحذير خلال الليل إلى مواطنيها وشركاتها بعد أن تلقت تهديدا من جماعة متطرفة باستهداف المصالح الفرنسية في باكستان.

وكانت احتجاجات عنيفة مناهضة لفرنسا، اندلعت هذا الأسبوع، في باكستان، وشهدت قتلى وجرحى من الشرطة، احتجاجا على اعتقال زعيم حركة “لبيك باكستان” قبل مسيرات لشجب رسوم كاريكاتيرية نشرت في فرنسا مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأعلنت باكستان، الأربعاء، أنها ستحظر وفقا لقانون مكافحة الإرهاب الحركة المتطرفة بعد احتجاجات دموية شهدت قتلى وجرحى من الشرطة.

وأغلق المحتجون طرقا رئيسية في أنحاء البلاد يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين لكن الشرطة تمكنت بحلول مساء الثلاثاء من فض معظم الحشود باستثناء تلك التي تجمعت في لاهور.

وكانت حركة لبيك باكستان قد ظهرت على الساحة عام 2017 لدعمها قوانين مناهضة التجديف التي تسعى لتوقيع عقوبة الإعدام بحق أي شخص يسيء للإسلام أو الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى