فرنسا ستقرض تونس 350 مليون يورو

السياسي – تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتوفير قرض جديد لتونس قيمته 350 مليون يورو (394 مليون دولار). وفي مؤتمر صحافي، عقده مع نظيره التونسي قيس سعيد عقب لقائهما في قصر الإليزيه، قال ماكرون «فرنسا ستوفر قرضاً جديداً بقيمة 350 مليون يورو في إطار التزاماتنا بحدود 1.7 مليار يورو (حوالي 1.913 مليار دولار) حتى 2022 للعمل في مجالات الصحة والتدريب وتشغيل الشباب».
وأكد الرئيس الفرنسي أن بلاده «ستستمر في تقديم دعمها الكامل لتونس في مجال الصحة، عن طريق تدريب وتأهيل العاملين في المجال الطبي، وبناء مستشفيات في مدينتي قفصة وسيدي بوزيد وكذلك بدعم النشاط الاقتصادي».
وكان سعيد قد وصل إلى باريس أمس الأول في زيارة تستغرق يومين، هي الأولى لرئيس أجنبي إلى فرنسا منذ أغلقت الأخيرة حدودها في مواجهة تفشي جائحة كـورونا.
وقال الرئيس التونسي «هذه الزيارة ستتيح لنا فرصة جديدة للتفكير في آليات التعامل والتكامل حتى نفتح معا آفاقا أرحب للتعاون تتجاوز الماضـي البـعيد والقـريب». وأضاف «تحدّث الرئيس الفرنسي عن جملة من المشاريع كالمدينة الصحية في القيروان (وسط) ومستشفيات في منطقتي القصرين وقفصة (وسط غربي)، وأيضا حُلُم أرجو أن يتحقق وهو إنجاز سكة حديدية تربط أقصى شمال تونس بأقصى الجنوب». وتابع القول «نشكر ماكرون على ما أبداه من استعداد لتحقيق ما يبدو لنا أمس حُـلُما».
وتتصدر الاستثمارات الفرنسية قائمة الاستثمار الأجنبي في تونس، وتشكل 34 في المئة من إجمالي الاستثمارات الأجنبية. كما تُعدّ فرنسا الشريك الاقتصادي الأول لتونس، والمانح الأول لها في مجالات التنمية. وتعمل على الأراضي التونسية نحو 1400 مؤسسة فرنسية تُشغّل حوالي 150 ألف عامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى