فرنسا : ضبط آكل لحوم بشر فر من مستشفى للأمراض النفسية

السياسي – تمكنت الشرطة الفرنسية من ضبط مجرم معروف بـ“آكل لحوم البشر“، عند محاولته الاعتداء على مسنة في مدينة تولوز، إثر فراره من مستشفى للأمراض النفسية.

وذكر موقع إذاعة ”RTL“ الفرنسة، اليوم الجمعة، أن المدعو، جيريمي رامبو، والمعروف أيضًا باسم ”كانيبال البيرينيه“، هو جندي أصيب بمرض نفسي ”سكيزفرينيا“ خلال مشاركته في حرب أفغانستان، حاول قتل سيدة في الثالثة والسبعين، يوم أمس الخميس، عند خروجها للقيام بنزهة في الشارع.

وصرحت الضحية: “ ”كنت خارجة لأمارس رياضة المشي مع كلبي، فسمعت أحدهم يركض، وعندما استدرت كان هذا الرجل قادما وهو يحمل عصا ضخمة، ثم بدأ في ضربي.. أخذت بالصراخ، وقمت بحماية رأسي“.

وسارع بعض الجيران لإنقاذها، كما حضرت الشرطة وألقت القبض على ”المجرم الخطير“، بعدما قطع مسافة 7 كيلومترات قبل أن يقرر الاعتداء على السيدة، كما تجول في مركز تولوز لـ 6 ساعات كاملة، حسب ذات مصدر بالشرطة.

2022-01-jeremyrimbaud2

وتبين بعدها أنه المجرم المعروف بلقب ”كانيبال نوليهان“، والذي شغلت أخباره فرنسا في 2013، العام الذي غادر فيها الخدمة العسكرية، وبدأ يتسكع في بلدة نوليهان بالقرب من القرية التي تقيم بها عائلته في منطقة ”البيرينيه“ جنوب غرب فرنسا.

ولاحظ عندها رجلا عجوزا في التسعين يطل من نافذته، فقرر الصعود لمنزله والإجهاز عليه بواسطة قضيب حديدي، ثم ”انتزع قلبه ولسانه وقام بطبخهما والتهامهما“.

كما حاول الاعتداء على فلاح يدعى، جين، بواسطة قضيب حديدي وكان يقود جرارا“.

وقال، جين :“بعد 8 أعوم يريد الاستمرار بالقتل.. أمر محزن، لكنه لن يتغير أبدا“.

ولا تزال ظروف فرار، جيريمي رامبو، من مستشفى ”مارشان“ بمدينة تولوز الفرنسية، غامضة، لأن إدارة المؤسسة لم تقدم أي توضيح.

كما أنه أدخل بعد جريمته الشنعاء إلى مركز للأمراض النفسية في بلدة ”كاديلاك“، ولا تزال ظروف نقله إلى مستشفى عمومي غير معروفة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى