فريق الشيش الأميركي يرتدى أقنعة وردية احتجاجا!

السياسي -وكالات

ارتدى ٣ مبارزين أميركيين شاركوا في، مسابقة الشيش،أقنعة وردية في مباراتهم الافتتاحية في أولمبياد طوكيو 2020 احتجاجًا على انضمام زميل لهم، متهم بالاعتداء الجنسي إلى فريقهم.

ووفقا لصحيفة “إندبندنت”، ارتدى الثلاثي، جيك هويل وكيرتس ماكدوالد ويسر راميريز ، الأقنعة الوردية ، بينما ارتدى المبارز المتهم بالاعتداءات الجنسية، آلان هادزيتش قناعًا أسود قبل خوض المنافسات مع اليابان.

وكان هادزيتش قد انضم إلى في فريق الرجال لمبارزة الشيش في طوكيو رغم تقدم 3 نساء بشكاوى ضده تضمنت اتهامات صادمة، حيث أكدن فيها تعرضهن لاعتداءات وتحرشات وجنسية من قبله، ولكن اللاعب وفريق محاميه أنكروا بشدة تلك الإدعاءات ووصفوها بـ”الأكاذيب المحضة”.

وفي البداية التحقيقات، جرى إيقاف هادزيتش من قبل المركز الأميركي للرياضة الآمنة، وهي هيئة الرقابة التي تحمي الرياضيين من سوء المعاملة، ولكن الرياضي البالغ من العمر، 29 عاما، نجح في إيقاف ذلك الحظر بعد أن لجأ إلى القضاء.

ومع ذلك سافر، هاذريتش إلى طوكيو، منفصلا عن باقي أعضاء فريقه وأجبر على الإقامة في فندق بعيدا عن القرية الأولمبية، بالإضاف إلى منعه من التدرب مع زميلاته بموجب “خطة سلامة”.

وأعرب أحد المبارزين الأميركيين غير المشاركين في الفريق في تصريحات لموقع “بزفيد نيوز” إن ما فعله أعضاء الفريق عبارة عن “بيان عملي بأنهم لا يؤيدون أفعاله أو يقفون بجانبه”.

وأضاف: “”لقد أرادوا أن أن يؤكدوا بأنهم يرفضون الاعتداء الجنسي أو التحرش بالنساء، وعبروا عن صوتهم بعد أن فشلت الهيئات الرياضية (US Fencing و SafeSport) في فعل أي شيء”.

وكانت ثلاثة نسوة قد أكدن عبر لجوئهن إلى الشرطة أنهن تعرضن لاعتداءات جنسية في حوادث متفرقة خلال الأعوام 2013 و 2015 و2019، وكتبن في 20 مايو الماضي عبر مواقع التواصل: “نحن قلقات للغاية بشأن التأثير المحتمل لوجود هادزيتش على الرياضيين الآخرين في فريق الولايات المتحدة “.

ولم يشارك هادزيتش، باعتباره كان لاعبا بديلا، في المباراة التي خسرها فريق الولايات المتحدة للرجال أمام نظيره الياباني قبل أن يحتل المركز التاسع.

وكان الفريق الياباني للرجال قد فاز بالميدالية الذهبية بعد فوزه على الفريق الصيني، فيما ذهبت الميدالية البرونزية إلى منتخب كوريا الجنوبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى