فريق مسلسل إميلي في باريس لحضور العرض الأول

السياسي -وكالات

سار فريق عمل “إميلي في باريس” على البساط الأحمر أمس الثلاثاء في العاصمة الفرنسية لحضور العرض الأول للموسم الثالث من مسلسل نتفليكس الشهير، في دار عرض بشارع مونتين.

وقال المؤلف دارين ستار إن المواسم المقبلة ستتناول شخصيات المسلسل بصورة أعمق، وأردف “وراء كل شخص قصة قوية، لم يعد المسلسل يدور حول إميلي فقط”.

وتلعب الممثلة ليلي كولينز في المسلسل الفكاهي الذي سيبدأ عرضه في 21 ديسمبر (كانون الأول) دور إميلي، وهي أمريكية انتقلت من شيكاغو إلى العاصمة الفرنسية للعمل في وظيفة تسويق.

وتقول كولينز: “إميلي في هذا الموسم أكثر واقعية وواثقة من نفسها إلى حد كبير، وتميل إلى أن تكون فرنسية أكثر”.

وعرض المسلسل، الذي تابعه 58 مليون مشاهد في شهوره الأولى، في ذروة جائحة كورونا في 2020 وأصبح أكثر مسلسل فكاهي مشاهدة على منصة نتفليكس في ذلك العام.

وذكرت كيت وولش التي تلعب دور مادلين ويلر أن كثيرين تجمعوا في الشوارع في أثناء تصوير الموسم الحالي.

لكن المسلسل أثار انتقادات في فرنسا للطريقة التي يصور بها الباريسيين، في حين دفع مجموعات من الزوار من الخارج لزيارة العاصمة الفرنسية لالتقاط صور “سيلفي” أمام برج إيفل وتناول الوجبات في المطاعم المفضلة لإميلي.

وذكر وليام أبادي الذي يلعب دور مالك شركة عطور “السياحة في باريس رائجة، يضع الجميع القلنسوة”.

وأوضحت فيليبين ليروا-بوليو، مديرة إميلي الفرنسية، أنه بينما تسخر أحداث المسلسل من الفرنسيين فإنها تفعل ذلك أيضا مع الأمريكيين، لكنها ألمحت إلى التعاون الجديد بين شخصيتها وإميلي.

وينضم ممثلان جديدان إلى فريق العمل، وهما بول فورمان، وميليا كريلينغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى