فشل مباحثات القاهرة بشأن تبادل الأسرى بين الاحتلال وحماس

السياسي – كشفت وسائل إعلام عبرية تفاصيل مباحثات الوفد الإسرائيلي، الذي زار القاهرة مؤخرا، مع مسؤولي جهاز المخابرات العامة المصري حول ملفي التهدئة وتبادل الأسرى والمفقودين مع حركة حماس، مبينة أن المباحثات بين الجانبين لم تنجح.

ونقل موقع ”واللا“ العبري عن اثنين من المسؤولين الإسرائيليين المطلعين على تفاصيل الزيارة، قولهم، إن ”المحادثات لم تسفر عن أي تقدم بالملفين المذكورين، وإن الوفد عاد لتل أبيب لعقد مشاورات مع المستوى السياسي بالحكومة الإسرائيلية“.

وأوضح أن ”الوفد الإسرائيلي ضم منسق الأسرى والمفقودين يارون بلوم، ومبعوث مستشار الأمن القومي نمرود غاز، الذي تسلم مهام منصبه قبل عدة أسابيع، وأن المسؤولين الإسرائيليين التقيا مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية أحمد عبد الخالق في القاهرة“.

وأشار الموقع العبري إلى أن ”المطلب الإسرائيلي كان و ما زال ربط إعمار قطاع غزة بالتقدم في جهود استعادة الأسرى، بينما ترفض حركة حماس هذا الربط، وتطالب بالبت في المسألتين على حدة“.

وفي وقت سابق، وصف رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، الاجتماع الذي عقده، اليوم الاثنين، مع منسق عملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند بـ“السيئ“، كاشفا عن ”محاولات إسرائيلية لابتزاز حركته“.

وقال السنوار، في تصريحات للصحافيين عقب الاجتماع، إنه ”لا بد من حل جذور المشكلة، ولقاؤنا مع وفد الأمم المتحدة كان سيئا، ولم يكن إيجابيا بالمطلق، وللأسف الشديد لا توجد بوادر لحل الأزمة الإنسانية في غزة، والاحتلال يحاول أن يبتزنا“.

وكان تور وينسلاند، المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط، قد وصل إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون، والتقى قيادة حركة حماس وجهات أخرى في قطاع غزة، حيث بحثا الأوضاع المتعلقة بتثبيت وقف إطلاق النار والوضع الإنساني في القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى