فشل مفاوضات الوحدة: غانتس غادر منزل نتنياهو

التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الكنيست بيني غانتس صباح الاثنين في مقر رئيس الوزراء في محاولة لاستئناف المفاوضات بشأن تشكيل الحكومة ، لكن الاجتماع انتهى دون اتفاق ، على الرغم من التقدم المحرز الليلة الماضية في المفاوضات.

وقالت صحيفة معاريف ان سبب الانفجار كان الخلاف حول اللجنة القضائية. “الآن قد ينضم غانتس إلى تشريع “قوانين نتنياهو” ، بقيادة شريكه السابق ، يائير لابيد.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” عن مصدر في الليكود قوله إن الخلاف يتعلق بلجنة تعيين القضاة، علما أن تقارير سابقة تحدثت عن تجاوز الجانبين للخلاف حول هذه اللجنة.

كان حزب الأزرق والأبيض ، قال الليلة الماضية إن المفاوضات مع الليكود استنفدت نفسها وتتطلع الآن إلى اجتماع حاسم بين نتنياهو و غانتس ، والذي قد يؤدي إلى قرار بشأن الطريق لتشكيل حكومة طوارئ وطنية.

وقال مسؤول في حزب أبيض-أزرق لصحيفة معاريف العبرية الليلة الماضية أنه “إذا لم يكن هناك اتفاق ، أتوقع أن تبدأ العملية التشريعية غدا.

ونقلت القناة العامة للتلفزيون الإسرائيلي “كان” عن مقربين من زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قولهم إن سبب امتناع نتنياهو عن التوقيع على اتفاق لتشكيل حكومة هو أنه ما زال يأمل بأن ينجح بتشكيل حكومة ضيقة، تستند إلى 61 عضو كنيست، ومن “كاحول لافان” كي لا يمنح رئيس هذا الحزب، بيني غانتس، التناوب على رئاسة الحكومة. وأضافوا أن نتنياهو تراجع عن مطالبه بإجراء تغييرات في لجنة تعيين القضاة.

من جهة ثانية، قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” إن انعدام الثقة الواضح بين الجانبين هو الذي يؤخر توقيع اتفاق، رغم أنه لم تعد هناك خلافات بين الجانبين. ونقلت الصحيفة عن مصادر في “كاحول لافان” قولهم إن “هذا يوم مصيري للمفاوضات. وإذا لم يتم التوصل إلى حل للقضايا المطروحة، فسيكون من الصعب التوصل إلى اتفاق لاحقا”.

كذلك ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن المفاوضات تتمحور حول الملاحق التشريعية في الاتفاق حول مسألة التناوب. واتهم مسؤولون في “كاحول لافان” نتنياهو بأنه “يهدر الوقت”، فيما رفض مسؤولون في الليكود ذلك، وقالوا إن طاقمي المفاوضات ما زالا يتبادلان مسودات اتفاق.

وتعليقا على الاجتماع الحاسم عقب رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة قائلا أن “نتنياهو سيأكل غانتس بدون ملح ، وسوف يفعل ذلك بالفعل وسيستمر في ذلك.”​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى