فصائل المقاومة الفلسطينية: الرهان على بايدن أمر أثبت فشله

السياسي – أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أن نتائج الانتخابات الأمريكية، التي فاز فيها جو بايدن، على الرئيس الحالي دونالد ترمب، لن تؤثر على القضية الفلسطينية.

وقالت الفصائل في بيان أصدرته عقب اجتماع لها في غزة “أن نتائج الانتخابات الأمريكية لن تؤثر على قضيتنا الوطنية ولن تغير من حقيقة الظلم الأمريكي لشعبنا وأمتنا”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأكدت على أن الرهان على فوز بايدن في تحصيل الحقوق الفلسطينية هو “أمر أثبت فشله خلال تعاقب الإدارات الأمريكية”، لافتة إلى أن الاعتماد على حسن النوايا الأمريكية “لم ولن يجلب حقاً ولن يستعيد أرضاً”.

وأكدت أن المطلوب اليوم هو استكمال مشوار الوحدة الداخلي وتوحيد الصف الوطني، وضرورة الاعتماد على إرادة شعبنا ومقاومته لانتزاع كل الحقوق واستعادة كل الأرض.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هنأ بايدن عقب فوزه في الانتخابات الأمريكية، وعبر عن تطلعه للعمل مع الرئيس المنتخب وإدارته، من أجل تعزيز العلاقات الفلسطينية الأميركية، وتحقيق الحرية والاستقلال والعدالة والكرامة للشعب الفلسطيني، وكذلك للعمل من أجل السلام والاستقرار والأمن للجميع في منطقتنا والعالم.

إلى ذلك فقد قالت فصائل المقاومة إنها ناقشت المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، ونعت الأسير الشهيد كمال أبو وعر، الذي ارتقى اثر سياسة “القتل البطيء والإهمال الطبي” في سجون الاحتلال، الذي يعتبر “جريمة صهيونية واضحة المعالم يتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها وعن تبعاتها”.

وتوجهت بالتحية للشعب الفلسطيني، في كافة مناطق تواجده وخاصة في الضفة التي تتعرض لأوسع عملية “تطهير عرقي” وهدم لمنازل المواطنين الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى