فصائل المقاومة في جنين تتوعد الاحتلال بضربات موجعة

السياسي – أعلنت كتائب شهداء الأقصى وفصائل المقاومة في مخيم جنين، النفير العام في صفوف كافة المقاتلين، للتصدي للاحتلال في كافة أماكن تواجده في الداخل المحتل والمستوطنات الاسرائيلية، وجاهزيتها الكاملة للاشتباك المباشر مع جنود الاحتلال والمستوطنين، رداً على استمرار العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في القدس الشريف والشيخ جراح وجبل صبيح وبيتا وبرقة في ظل غياب الضمير العربي والتخاذل الدولي وانعدام الحلول السياسية للقضية الفلسطينية العادلة.

جاء ذلك، في بيان ألقاه ملثم وسط عشرات المسلحين الملثمين في ساحة مخيم جنين الرئيسية.

وقال المتحدث باسم الكتائب والمقاومة “أمام غطرسة الاحتلال والمستوطنين الذين يعيثون في الأرض المقدسة عبر الاعتداءات الوحشية والقتل والهدم والدمار، واستمرار سياسات التوغل والاستيطان، نتوعد بالضربات الموجعة في عمق الاحتلال”، مضيفًا “لن ينعم الاحتلال بالامن والامان إلا برحيله عن أرضنا ومقدساتنا، وندعو كافة أبناء شعبنا، للالتحاق بركب المقاومة والتصدي للاحتلال الذي يقتل بدم بارد وويمضي بالاستيطان وسرقة الارض والتاريخ “.

وأكد المتحدث، أن المعركة مع الاحتلال ماضيىة قدماً، ولا تراجع حتى الحرية والاستقلال، مشدداً على أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

وأضاف “سنضرب بيد من حديد الاحتلال في العمق الاسرائيلي والمستوطنات والمغتصبات، والأراضي الفلسطينية محرمة على المستوطنين، وسنكون لهم بالكمائن والضربات الموجعة”.

وتابع “المعركة مفتوحة وسيكون لنا صولات وجولات في المقاومة ولن يهدأ لنا بال الا برحيل الاحتلال عن أرضنا”.

وكان ملثمون، جابوا شوارع مخيم جنين، مشهرين أسلحتهم في عرض عسكري للتعبير عن قرارهم وموقفهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى