سوريا: فصائل تابعة لإيران تنقل أسلحتها من دير الزور إلى الرقة

أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد إلى ان فصائل تابعة لإيران عمدت إلى نقل أسلحة وذخائر بعضها صواريخ إيرانية الصنع متوسطة المدى من مخازن في ريف دير الزور الشرقي إلى مواقع في بادية الرقة.

وأوضح المرصد أن الفصائل استقدمت شاحنات إلى منطقة آثار الشبلي ببادية الميادين في ريف دير الزور الشرقي، وجرى تحميلها بالأسلحة والذخائر من مخازن السلاح الموجودة في تلك المنطقة، ثم توجهت الشاحنات بحراسة الفصائل إلى مواقعها ونقاط تمركزها في معدان ضمن بادية الرقة.

وأشار إلى أن ذلك يأتي “في ظل الاستهدافات المكثفة التي تتعرض لها هذه الميليشيات في الآونة الأخيرة.

فلاتزال الميليشيات التابعة لإيران من مختلف الجنسيات، مستمرة بتحركاتها المكثفة ضمن مناطق نفوذها. وكان المرصد السوري أشار في 25 الشهر الجاري، إلى أن الميليشيات التابعة لإيران تواصل تحركاتها المكثفة خلال الآونة الأخيرة ضمن مختلف مناطق نفوذها على الأراضي السورية.

وتحدثت المصادر عن وصول دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية هي الثانية خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إلى القاعدة العسكرية التابعة للميليشيات الإيرانية في قرية حبوبة بين الخفسة ومسكنة شرقي حلب، والتي جرى إنشاءها مؤخراً وتقع قبالة مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية على الضفة الأخرى من نهر الفرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى