فصائل موالية لتركيا تختطف النساء في تل تمر السورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن فصائل موالية لتركيا اختطفت 5 مواطنين، بينهم امرأتان أثناء رعي أغنامهما في قرية أم الكيف بريف تل تمر.

ونقل المرصد عن مصادر محلية قولها إن تلك الفصائل سرقت نحو 150 رأسا من الأغنام، فيما أفرجت تلك الفصائل عن الشبان الثلاثة بينما ما تزال تحتجز النساء حتى الآن.

ونفذت تلك الفصائل الموالية لتركيا، بحسب المرصد السوري، عمليات ”تعفيش“ لمنازل المواطنين السوريين في قرية أم عشبة بريف الحسكة.

ووفقا لما أفاد به سكان محليون، هدمت الفصائل الموالية لتركيا المنازل الطينية القديمة لاستخراج الخشب منها، كما تم سحب الأسلاك الكهربائية من المنازل لبيعها خردة.

يذكر أن منازل المواطنين تعرضت لعمليات سرقة كبيرة بعد السيطرة عليها خلال عملية “نبع السلام” واستولت تلك الفصائل على المنازل التي هجرها أصحابها.

من جهة أخرى، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش الحكومي السوري والمسلحين الموالين له من جهة، والفصائل المقاتلة والمتشددة من جهة أخرى، على محور تل النار بريف إدلب الجنوبي.

من جهتها،  قصفت قوات النظام بوابل من القذائف محاور حاس وكفرسجنة، كما طال القصف بلدات ريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية، فيما استهدفت الفصائل المقاتلة تجمعات قوات النظام في بلدة مدايا في الريف ذاته.

واستمر القصف الجوي الروسي على كل من كفرنبل وحزارين ومحاور ريف إدلب الجنوبي ليرتفع عدد غارات الطائرات الحربية الروسية إلى 115، استهدفت كلا من كفرنبل والبارة واحسم وبينين والفطيرة وسرجة وجوزف وأماكن أخرى بجبل الزاوية في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق