فضائح أخلاقية تهز المنتخبات النسائية للكرة المغربية

السياسي-وكالات

قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم استبعاد المدربين من تدريب المنتخبات النسائية، والاستعاضة عن ذلك بتعيين مدربات، لوضع حد للتحرش الجنسي باللاعبات.

وقالت صحيفة “الصباح”، إن القرار الذي أبلغه فوزي لقجع، رئيس الاتحاد لأعضاء الرابطة الوطنية لكرة القدم النسائية بالمغرب خلال اجتماعه الأخير معهم، جاء على خلفية حصوله على تسجيلات مرئية ومسموعة تظهر بعض المسؤولين في وضعية مخلة بالآداب، ضمنها تسجيل لرئيس فريق رفقة لاعبات داخل حمام السباحة.

وكشفت الصيفة أن ما زاد من غضب “لقجع” حصوله على معلومات تفيد تورط مسؤول إداري بمركب محمد السادس لكرة القدم في التحرش بلاعبة ضمن برنامج دراسة ورياضة، الذي تشرف عليه الإدارة التقنية الوطنية، وتسببه في حملها، قبل أن يتم إبعاده.

فضلاً عن نشر بعض اللاعبات نشر صورهن في أوضاع “مخلة بالحياء”، الشيء الذي دفع رئيس الاتحاد إلى تعيين مدربات على رأس جميع المنتخبات الوطنية، وفق المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق