تحطم طائرة إندونيسية تقل 62 راكباً.. بينهم 10 أطفال

السياسي –

أعلنت وزارة النقل الإندونيسية، اليوم السبت، تحطم طائرة تابعة شركة الخطوط الجوية “سريويجايا” الاندونيسية بالقرب من جزيرة لاكي. فيما أكدت البحرية أنه تم تحديد مكان تحطم الطائرة وستباشر فرق الانقاذ عمليات البحث عن ناجين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال وزير النقل الإندونسي، أنه فقد الاتصال مع الطائرة المنكوبة بعد 4 دقائق من إقلاعها من جاكرتا.

وكانت متحدثة باسم وزارة النقل أفادت في وقت سابق بأن الطائرة المفقودة كانت تقل 62 شخصا، بعد إقلاعها من العاصمة الإندونيسية في رحلة داخلية. وقالت أديتا إيراواتي، إن طائرة من طراز بوينغ 737-500 أقلعت من جاكرتا في حوالي الساعة 1:56 مساء، وفقدت الاتصال ببرج المراقبة الساعة 2:40 مساء.

56 راكباً و6 من أفراد الطاقم

من جهتها، أوضحت شركة الطيران في بيان أن الطائرة كانت في رحلة تستغرق 90 دقيقة تقريبا من جاكرتا إلى بونتياناك، عاصمة إقليم كاليمانتان الغربي في جزيرة بورنيو الإندونيسية، وعلى متنها 56 راكبا بينهم 10 أطفال، وستة من أفراد الطاقم، مشيرة إلى أن الطائرة كانت في حالة جيدة.

كما أعلنت البحرية الأندونيسية، عن ارسال سفينتين إلى الموقع المفترض لسقوط الطائرة.

فيما أفادت وسائل إعلام محلية بالعثور على أجزاء حطام شمال جاكرتا، يُعتقد أنها للطائرة، ونشرت بعض المواقع مقاطع مصورة لما قيل إنه الحطام

بأقل من دقيقة واحدة

إلى ذلك، ذكرت خدمة فلايت رادار 24 لتعقب الطائرات على تويتر، أن الطائرة الإندونيسية نزلت مسافة أكثر من عشرة آلاف قدم عن الارتفاع الذي كانت تحلق فيه خلال أقل من دقيقة واحدة، وذلك بعد حوالي أربع دقائق فقط من الإقلاع.

وأوضحت أن تفاصيل التسجيل الواردة في بيانات التعقب تفيد بأن الطائرة من طراز بوينغ 737-500 ودخلت الخدمة قبل 27 عاما.

يذكر أن إندونيسيا، أكبر دولة أرخبيل في العالم والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 260 مليون نسمة، تعاني دوما من حوادث النقل البرية والبحرية والجوية بسبب الاكتظاظ على العبارات والبنية التحتية القديمة وضعف معايير السلامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى