فقدان 3 فرنسيين وعراقي في بغداد

السياسي – أعلنت جمعية كاثوليكية فرنسية، الجمعة، فقدان أربعة من موظفيها هم ثلاثة فرنسيين وعراقي منذ الاثنين في بغداد.

وقال بنجامين بلانشارد، مدير عام منظمة “اس اواس كريتيان دوريان” غير الحكومية التي تساعد المسيحيين المشرقيين، إن الرجال الأربعة وهم جوليان ديتمار، ألكسندر كودارزي، أنطوان بروتشون، وطارق ماتوكا “فقدوا في محيط السفارة الفرنسية”.

كما أضاف خلال مؤتمر صحافي في باريس أنه “لم يتم طلب فدية” ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن فقدانهم. إلى ذلك أوضح أن الفريق المفقود كان في بغداد “لتجديد تأشيراتهم وتسجيل الجمعية لدى السلطات العراقية”، لافتاً إلى أنهم “موظفون متمرسون يعملون معنا منذ سنوات”.

وأعلنت المنظمة أن الأربعة خُطفوا في العاصمة، الاثنين، فور مغادرة فندقهم في بغداد على متن سيارة أجرة.

وتم إخطار السلطات العراقية والسفارة الفرنسية في بغداد باختفائهم.

يشار إلى أن المنظمة تعمل في العراق منذ 2014 عندما سيطر تنظيم “داعش” على محافظة الموصل مرغماً عشرات الآلاف من المسيحيين والأيزيديين على النزوح. كما تتواجد في أربيل وثلاثة أماكن أخرى في كردستان العراق،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق