فلسطيني يسجد مكان استشهاد نجله (شاهد)

السياسي – وثق مقطع مصور لحظة سجود الفلسطيني محمود يونس في مكان استشهاد نجله “مصطفى”، برصاص الاحتلال، قبالة مستشفى “تل هوشمير” بمدينة تل أبيب المحتلة.

وأظهر المقطع المصور، تكبير الوالد وسجوده في المكان الذي قتل فيه نجله، بينما تحسست الأم بيدها موضع آثار دمه على الأرض وقبّلت يدها، في مشهد مبكٍ.

وجاء ذلك خلال مظاهرة احتجاجية على إعدام الشاب مصطفى يونس (26 عاما) برصاص الاحتلال، الأسبوع الماضي.

وتظاهر فلسطينيو الداخل المحتل عام 1948، الاثنين، قبالة المستشفى احتجاجا على إعدام الشهيد يونس، تلبية لدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

موقف مؤثر.. والد الشهيد الفلسطيني "مصطفى يونس" يسجد في المكان الذي قتل فيه ابنه

موقف مؤثر.. والد الشهيد الفلسطيني "مصطفى يونس" يسجد في المكان الذي قتل فيه ابنه برصاص الاحتلال الإسرائيلي بينما تحسست والدته آثار الدماء وقبّلت يدها

Posted by ‎صحيفة الاستقلال‎ on Tuesday, 19 May 2020

واستشهد الشاب مصطفى يونس من قرية عرعرة بوادي عارة في الداخل الفلسطيني المحتل، بنيران عناصر أمن إسرائيليين، أمام والدته، وأثناء خروجه من المستشفى بعد خضوعه للعلاج.

وكان أربعة من رجال الأمن هاجموا الشاب مصطفى، وأخضعوه أرضًا، وأطلقوا 7 رصاصات عليه من مسافة قريبة مما أدى لمقتله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق