فلسطين تطالب بتحرك دولي جاد لحماية السلام

السياسي – دعت وزارة الخارجية والمغتربين، إلى تحرك دولي جاد لحماية ارادة السلام الدولية القائمة على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وطالبت الوزارة في بيان لها، مساء السبت، بالضغط على رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو لوقف التصعيد ولجم ميليشيا المستوطنين المسلحة وارهابها ضد المواطنين الفلسطينيين، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات لضمان عدم تنفيذ اتفاقيات نتنياهو بن غفير الخاصة بالقضية الفلسطينية.

وأدانت استيلاء سلطات الاحتلال على 360 دونما من أراضي المواطنين الفلسطينيين في منطقة ظهر صبح في سلفيت، ورفض “العليا الإسرائيلية” التماسا لمنع الاستيلاء على مساحات واسعة لأراضي مواطنين في بيت لحم، وتغول الاحتلال وعصابات المستوطنين على البلدة القديمة في الخليل ومحاولة الغاء الحياة الفلسطينية فيها.

وأكدت أن هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتندرج في إطار التصعيد الإسرائيلي الرسمي في العدوان على شعبنا وحقوقه، خاصة في ظل الاتفاقيات المعلنة بين أركان الائتلاف الاسرائيلي القادم برئاسة بنيامين نتنياهو وحلفائه من الفاشية الإسرائيلية، والتي تؤكد أنه ائتلاف استيطان ومستوطنين، تترافق بشكل واضح مع دعوات نتنياهو المستمرة وتفاخره في القفز عن القضية الفلسطينية ومحاولة تهميشها وازاحتها عن سلم الاهتمامات الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى