الحكومة الفلسطينية تمدد الإغلاق الشامل

السياسي – أعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم السبت عن تمديد الإغلاق الشامل المفروض في جميع المحافظات، على خلفية ارتفاع غير مسبوق في وتيرة تفشي فيروس كورونا المستجد.

 الوضع خطير جدا

وأكد المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم استمرار الاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء محمد إشتية مع المحافظين بمشاركة وزيرة الصحة مي الكيلة حيث تقرر تمديد إجراءات الإغلاق الشامل لمدة خمسة أيام اعتبارا من صباح الاثنين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتقرر إغلاق جميع المدارس ورياض الأطفال مع الإبقاء على طلبة التوجيهي بالتعليم الوجاهي طيلة الفترة المذكورة، مع إغلاق جميع الجامعات والمعاهد بمختلف مستوياتها  مع السماح لبعض الإداريين العاملين فيها بالوصول إليها لمقتضيات الضرورة.

ويقضي القرار الجديد بمنع الحركة والتنقل والانتقال بين المحافظات كافة اعتبارا من يوم الاثنين باستثناء الطواقم الطبية، بالإضافة إلى منع تنقلات المواطنين ووسائل النقل بكافة أنواعها بالكامل في المدن والبلدات والقرى والمخيمات.

كما فرضت الحكومة الحظر الصارم خلال فترة الإغلاق على إقامة الأعراس أو إحياء الحفلات إقامة بيوت العزاء أو المهرجانات أو التجمعات أو المناسبات في عموم الأراضي الفلسطينية.

وفي وقت سابق من اليوم حذرت وزارة الصحة الفلسطينية من أن وتيرة تفشي كورونا في فلسطين بلغت مستوى غير مسبوق، مع وصول نسبة الإشغال في المستشفيات ومراكز علاج الفيروس إلى 100%.

وسجلت الوزارة خلال آخر 24 ساعة 27 وفاة جديدة و1587 إصابة بـ”كوفيد-19″ في الضفة الغربية، بالإضافة إلى 197 إصابة في قطاع غزة، وصفر وفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى