فلسطين تندد باستيراد دول عربية منتجات المستوطنات

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الإثنين، القرار الإسرائيلي ببناء 800 وحدة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة “إن مصادقة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على بناء 800 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنات غير الشرعية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، تمثل محاولة منه لمسابقة الزمن قبل رحيل الإدارة الأمريكية الحالية التي أيدت وبشكل أعمى محاولات الحكومة الإسرائيلية سرقة الأرض الفلسطينية”.

وأضاف أن محاولات نتنياهو المحمومة للاستيلاء على مزيد من أراضي دولة فلسطين، بدعم أمريكي لن تخلق أي شرعية، ولن يسمح الشعب الفلسطيني باستغلال نتنياهو حملته الانتخابية لسرقة الأرض الفلسطينية.

وشدد أبو ردينة على أن الاستيطان كله غير شرعي ومخالف للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن بما فيها قرار 2334، ولن يكون هناك أمن أو استقرار في المنطقة دون إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو/حزيران بعاصمتها القدس الشرقية

استيراد بضائع المستوطنات

الى ذلك رأى مجلس الوزراء الفلسطيني، اليوم الاثنين، أن “استيراد أسواق عربية لزيت الزيتون والعسل من المستعمرات الإسرائيلية، هو خرق لا تقوم به دول غير عربية”.

وأشار المجلس خلال جلسته، إلى أن هذا الأمر “يعكس، إما تجاهلا لفداحة الاحتلال وإجرامه وعدم اكتراث بالظلم الواقع على الفلسطينيين، أو عدم إدراك أن هذه المستوطنات والتعامل معها مخالف للقانون الدولي، ويعرض من يقوم به للملاحقة الجنائية والقانونية، في المحاكم الدولية”، مؤكدا أنه “سيقوم بلا شك بهذه الملاحقة”.

وأكدت الحكومة الفلسطينية أنها “ستشكل لجنة وطنية لوضع الخطط ورصد الإمكانيات اللازمة، ليكون العام 2021 عام الراية الوطنية، داخليا، وفي الشتات، وعربيا، ودوليا، لمواجهة محاولات الاحتلال لتزييف التاريخ والحملات التحريضية على الفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى