فلسطين تودع 2019 : بـ 149شهيدا بينهم جنينان و33 طفلا و12 سيدة

السياسي – أظهرت أرقام استعرضها تقرير لإحدى المؤسسات التي تهتم بعوائل الشهداء في المناطق الفلسطينية، ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا في اعتداءات الاحتلال خلال عام 2019.
وأوضح التقرير الذي اصدره التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، أن عدد الشهداء بلغ 149 شهيدا في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة.
وأشار إلى أن نسبة الشهداء الأكبر كانت في قطاع غزة، حيث وصلت إلى 74%، لافتا إلى أن عدد الشهداء الأطفال والقاصرين بلغ 33 شهيدا، أي ما نسبته 23% تقريباً، وبزيادة بلغت 5% مقارنة مع العام الماضي.
وأوضح أن 112 شهيداً سقطوا في قطاع غزة، 69 نتيجة القصف بالطيران الحربي الإسرائيلي، وأن هناك 37 شهيداً من محافظات الضفة بنسبة بلغت 26% (من العدد الإجمالي)، وأن عدد الشهيدات الإناث بلغ 12 شهيدة. وأوضح أن أصغر الشهداء سناً كان الجنين عبد الله أبو عرار، الذي استشهد بتاريخ الرابع مايو/ أيار، في حي الزيتون في غزة، والجنين أيمن محمود المدهون الذي استشهد بتاريخ الخامس من مايو، في بلدة بيت لاهيا شنال القطاع، فيما كان أكبر الشهداء سناً الشهيد عبد الرحيم مصطفى المدهون (61 عاما) من بلدة بيت لاهيا.
وبلغ متوسط أعمار الشهداء 25 عاما وثمانية أشهر، وأن أكثر الأشهر دمويةً كان شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019،  حيث بلغ عدد الشهداء خلاله 44 شهيداً وشهيدة.
وكانت أكثر فئة عمرية  استهدفها الاحتلال بعُمر (22 عاما)، وعددهم 10 شهداء، فيما كان عدد الشهيدات والشهداء المتزوجين  49  من الذكور، و8 من الإناث.
كما بلغ عدد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال خلال هذا العام 15 جثماناً، ليرتفع العدد الإجمالي لجثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام إلى 306 جثامين.
يشار إلى أن العديد من المراكز الحقوقية المحلية والدولية، اتهمت قوات الاحتلال باستخدام «القوة المفرطة والمميتة» ضد المتظاهرين المشاركين في الفعاليات الشعبية السلمية على حدود غزة، والتي أدت إلى سقوط عشرات الشهداء.
وقررت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الشهر الماضي، فتح تحقيق في شكاوى تفيد بارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلي «جرائم حرب» في المناطق الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى