فنانة شهيرة عن مشاهدها الجريئة:«مستعدة لأكثر من ذلك»

السياسي-وكالات

أثارت الفنانة اللبنانية الشابة ريم خوري، التي حصدت لقب الوصيفة الثالثة لملكة جمال لبنان، ضجة كبيرة، عقب مشاركتها في فيلم قصير، يحتوي على مشاهد جريئة لها.
لكن ما أثار الصدمة أن الفنانة أعلنت عن عدم ندمها على تلك المشاهد، مؤكدة في الوقت ذاته بأنها ليست لديها حدود للجرأة طالما داخل سياق الفيلم وليس من أجل الربح فقط.
وشاركت ريم خوري، بدايةً في الفيلم القصير “The Lovebird Syndrome”، والذي أثار جدلاً واسعاً بسبب مشاهدها الجريئة والمثيرة، لتعود وتطل بأكثر من عمل درامي بينها “البيت الأبيض” و”الكاتب” و”دارين”، وأجددها مسلسل “العودة” الذي يعرض حالياً.
وفي حوار لها مع موقع الفن اللبناني، عبرت عن عدم إنزعاجها من الانتقادات بسبب مشاهدها التي وصفت بالجريئة والمثيرة في العمل الفني المشار إليه.
وقالت إن هذا فيلم قصير كان قد عرض فقط في الجامعة، وأخذ هذه الضجة كلّها، لأنني نشرت صوراً منه على صفحتي الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وهي صور حميمة، وليس لدي مشكل في هذا الموضوع، ومنفتحة عليه بشكل كبير، ولكن الفيلم ليس إلى هذا الحد كما هو ظاهر في الصور.
كما أكدت على عدم ندمها على الفيلم وقالت :«على العكس أنا أحبه كثيراً»، وعن خطوط الجرأة لديها، قالت: ليس لدي حدود للجرأة، ولكن لدي حدود حسب النص وما هي أبعاده، أي إن كانت الجرأة الموجودة لها معنى وأهمية، وليست من أجل تحقيق الربح في العمل فقط، فأنا معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق