“تويتر الفنانين” يشتعل.. السوري أفضل أم اللبناني؟

السياسي-وكالات

اشتعل جدل بين فنانين لبنانيين وسوريين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حول أسباب زيادة الطلب على الممثلين السوريين وتصديهم لأدوار البطولة في الأعمال الدرامية اللبنانية.

البداية كانت عند الفنان السوري معتصم النهار، الذي حل ضيفاً على برنامج “الأحد منحكي”، مع الإعلامية جيسكا عازار، على قناة “أم تي في” اللبنانية.

وفي رده على سؤال جيسكا “لماذا أغلب الأبطال الشباب في الأعمال المشتركة سوريون؟”، قال النهار: “إن السوق يحكم، كما أن النجم السوري خرّيج معهد فنون مسرحية وهو أكاديمي”.

ورد الممثل اللبناني باسم مغنية على تصريحات معتصم النهار قائلاً “من قال لك ذلك؟ أنا وكثيرون خريجون. أكاديميون، موهوبون. أغلب النجوم اللبنانيين خرّيجو معهد فنون، إضافة إلى نجوم أفتخر بهم. ملاحظة أفتخر أيضاً بالنجوم السوريين كثيراً”.

وأضاف مغنية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أرجو ألا يصطاد أحد بالماء العكر. سوريا ولبنان بلد واحد. نجوم سوريا أفتخر بهم كما أفتخر بالنجوم اللبنانيين. ومن يعرفني يتأكد من قولي هذا، وما كتبته جاء رداً على ما قاله معتصم، مع محبتي له”.

وأدلى نقيب الممثلين السابق جان قسيس بدلوه في هذا الجدل، مؤيداً مغنية، إذ قال: “ليس في الأمر مناكفة، ولم نتوجّه بأيّ إهانة للممثّلين السوريّين أو سواهم، على خلاف البعض منهم الذين يحاولون التقليل من شأن الممثّل اللبناني. أمس معتصم النهار وقبله عابد فهد يتباهيان بأنّهما من خرّيجي معاهد التمثيل. الممثّلون اللبنانيّون خرّيجو معاهد أيضًا. نحترمهم فليحترمونا”.

واشتعل الجدل مجدداً مع تغريدة للممثل اللبناني وسام حنّا رد فيها على مغنية قائلاً: “خلصنا بقا من هالجدل البيزنطي بين الممثل السوري والممثل اللبناني. كل واحد بياخد رزقتو بالحياة. عيب بقا. استحوا جرصتونا. كل واحد منكن صار أخد فرصتو بكذا مسلسل لبناني أو عربي. وكذا مرّة ومن سنين. بتحبوا ذكركن. إذا أنت ما عندك لا كاريزما و لا منظر و لا موهبة شو منعمل”.

وهو ما رد عليه مغنية قائلاً: “يا ريتك فهمت شو كتبت. شو خص سوريا ولبنان”.

وأعلن مغنية رفضه الإساءة إلى حنّا قائلاً في تغريدة مساء الثلاثاء: “أشكر كل المحبين المدافعين عني بسبب إساءة. لكن أرفض رفضاً قاطعاً التعرض بالإساءة وبالشخصي لوسام حنا على صفحتي. وشكراً للجميع”.

وشارك باسم مغنية مؤخراً في الدراما المصرية بعملين الأول هو “النهاية” بطولة يوسف الشريف، والثاني “سكر زيادة “بطولة نادية الجندي ونبيلة عبيد وهالة فاخر، وتم عرضهما في مارثوان رمضان الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق