فوائد مذهلة للكرز

السياسي – تحتوي فاكهة الكرز على قوة صحية هائلة، فضلا عن أن الفاكهة الحمراء الصغيرة منخفضة السعرات الحرارية والألياف والفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية والمكونات الأخرى المفيدة.

وبحسب دراسة لـ“جامعة واشنطن“ نشرها موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي، فإن كل فاكهة طويلة الجذع توفر البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم ومضادات الأكسدة.

ماذا تقول البحوث؟

مع كل العناصر الغذائية التي تحتويها، من الواضح أن الكرز مفيد جدا لك. ولا عجب أن يتمتع الكرز بسمعة طيبة فيما يتعلق بجميع أنواع الفوائد الصحية.

لكن معظم الدراسات التي تهدف إلى دعم هذه الادعاءات لا تزال صغيرة جدًا. كما يجب استخدام الكرز بكميات ربما لن تأكلها بشكل منتظم – من 45 إلى 270 حبة في اليوم – للحصول على تلك الآثار الإيجابية.

ومن غير المحتمل أن تأكل ما يكفي من الكرز لتلاحظ فرقا كبيرا في صحتك العامة، لكن عليك التحقق مما يقوله البحث.

المدافع عن الخلايا

الكرز غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد جسمك على التعامل مع الأضرار اليومية لخلاياك. قد يأتي الضرر من التمثيل الغذائي الطبيعي، أو الالتهاب أو ممارسة الرياضة أو التدخين أو التلوث أو الإشعاع.

وتظهر بعض الدراسات أن كلاً من الكرز الحلو والحامض يساعد في تقليل هذا الضرر، فيما وجدت إحدى الدراسات أن شرب القليل من عصير الكرز الحامض لمدة أسبوعين يساعد بشكل كبير.

تأثيره على الالتهاب

الأدلة على أن الكرز يحارب الالتهاب مختلطة، أذ راجع الباحثون 16 دراسة للحصول على إجابة.

وأظهرت 11 دراسة أن تناول الكرز أو منتجات الكرز يقلل من علامات الالتهاب. الجدير بالذكر أن العديد من هذه الدراسات تشمل عددا قليلا جدا من الأشخاص إذ يتطلب إثبات فائدة صحية مجموعات كبيرة من الناس.

صديق الرياضيين

تقول بعض الدراسات، إن عصير الكرز الحامض يساعد في مكافحة تلف العضلات الناتج عن ممارسة الرياضة.

وأظهرت إحداها أنه عند شرب عدائي الماراثون هذا العصير لبضعة أيام قبل السباق وبعده، فإنهم تعافوا من المسافة الطويلة بشكل أفضل.

ووجدت دراسة أخرى أنه عندما يشرب المتسابقون عصير الكرز الحامض مرتين في اليوم لمدة أسبوع قبل سباق طويل، فإنهم يعانون من آلام أقل من الجري. كما يمكن أن يخفف المشروب من تلف العضلات وآلامها من التمارين الشاقة.

مرض السكري

في إحدى الدراسات التي أجريت على 19 امرأة مصابة بداء السكري، فإن اللواتي شربن عصير الكرز الحامض كل يوم لمدة 6 أسابيع، فقدن الوزن، وانخفض لديهن ضغط الدم ومستوى السكر.

هذا لا يعني أن العصير سيمنعك من الإصابة بمرض السكري، لكنه قد يقدم المساعدة لأولئك الذين يعانون بالفعل من هذه الحالة.

الكرز والكوليسترول

وفي الدراسة نفسها التي أجريت على 19 امرأة، أدى عصير الكرز إلى خفض مستويات الكوليسترول، ما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

لكن دراسات أخرى ترى أنه لا الكرز الحلو ولا اللاذع يغير عوامل الخطر بشكل كبير لدى البالغين الأصحاء.

ويقول بعض الباحثين، إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة فقط يحصلون على هذه الفوائد الصحية الخاصة من عصير هذه الفاكهة الحمراء الصغيرة.

الكرز والنقرس

فكرة أن الكرز قد يمنع نوبات النقرس موجودة منذ عقود، فيما تشير بعض الدراسات إلى أن هذا قد يكون صحيحًا.

وأظهرت دراسة حديثة أجريت على أكثر من 600 شخص، أن تناول مستخلص الكرز قلل من احتمالية حدوث نوبات مفاجئة من الألم الشديد.

ربما ليس من المستغرب أن يكون المستخلص ناجحا بشكل خاص عند إقرانه مع الوبيورينول، وهو دواء يستخدم غالبا لخفض حمض البوليك والحماية من مثل هذه النوبات.

المساعدة على النوم

قد يساعدك تناول الكرز الحلو أو اللاذع في الحصول على نوم أفضل، إذ تشير الدراسات إلى أن تأثير الكرز يحدث في غضون أيام.

لكن عليك أن تأكل الكثير من الكرز نحو 25 حبة حلوة. وأسهل طريقة للحصول على الكثير من الكرز هي شرب عصير أكثر تركيزا. قد يكون سبب نجاح ذلك هو أن الكرز مصدر للميلاتونين، وهو هرمون مهم للنوم.

معزز للدماغ

تم ربط الأنثوسيانين الذي يعطي الكرز لونه الأحمر بتحسين صحة الدماغ والتفكير والذاكرة.

ووجدت إحدى الدراسات أن شرب عصير الكرز يوميا لمدة 12 أسبوعا يحسن الطلاقة اللفظية والذاكرة لدى كبار السن المصابين بالخرف الخفيف أو المعتدل، وهذا لا يجعله علاجا، ولكن ربما لن تضر تجربته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى