فواكه تمنع الإصابة بالتهاب المفاصل

السياسي – أفادت دراسة طبية بريطانية بأن تناول الموز والفواكه الأخرى الغنية بالبوتاسيوم يمكن أن يمنع الإصابة بالتهاب المفاصل، مشددة على ضرورة اتباع نظام غذائي صحي للحماية من تلك الحالة المزمنة.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في ”مجلة علاج الألم“ أن ”هناك أنواعا مختلفة من التهاب المفاصل، وأنها تسبب تورم المفاصل أو طراوتها أو تصلبها، أو تؤدي إلى ضعف العضلات وهزالها“.

وأشارت إلى أنه ”على الرغم من عدم وجود علاج كامل، إلا أنه يُعتقد أن النظام الغذائي يمكن أن يلعب دورًا في السيطرة على الأعراض“.

وقالت الدراسة التي أوردتها صحيفة ”ديلي اكسبرس“ البريطانية، الجمعة: ”يساعد البوتاسيوم الغذائي على موازنة الصوديوم الزائد من الملح، ويقلل من احتباس السوائل ويساعد على الاستخدام الصحيح للكالسيوم في العظام والمفاصل“.

ولفتت إلى أنه ”ثبت أن هناك صلة بين مستويات البوتاسيوم المنخفضة والتهاب المفاصل الروماتويدي“.

وأضافت الدراسة: ”المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي لديهم تراكيز منخفضة من البوتاسيوم في الدم بشكل ملحوظ عن تلك الموجودة في الأصحاء“.

ونوّهت إلى أنها ”استندت إلى تجربة طبية شملت مجموعة من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، الذين عانوا من ألم أقل بعد تناول مكمل البوتاسيوم لمدة 28 يومًا، مقارنةً بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

وتابعت: ”في مجموعة البوتاسيوم، شهد 43.75% من المرضى انخفاضا في الألم بنسبة 33% مقارنة بـ 6.25% في هؤلاء الذين أعطيوا دواء وهميا. وقد ثبت من خلال التجربة أن مكملات البوتاسيوم تقلل من شدة الألم“.

وأوضحت الدراسة أن ”بعض الفواكه الغنية بالبوتاسيوم يمكن أن تحل محل المكملات لإضافتها إلى النظام الغذائي المنتظم، وتشمل الموز والبطيخ والبرتقال والمشمش“.

ولفتت إلى أن ”100 غرام من الموز تحتوي على ما يقرب من 358 ملليغرام من البوتاسيوم، بينما تحتوي نفس الكمية من البطيخ على 267 ملليغرام، والبرتقال على 181 ملليغرام، فيما تحتوي نفس الكمية من المشمش على حوالي 259 ملليغرام“.

ووفقا للدراسة تشمل أعراض التهاب المفاصل الألم وتيبس المفاصل والالتهابات وبطء الحركة واحمرار الجلد فوق المفصل المصاب وضعف وهزال العضلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى