فورد تدفع 19 مليون دولار لنشرها إعلاناً مضللاً حول سياراتها

السياسي -وكالات

وافقت شركة السيارات الأمريكية فورد على دفع 2ر19 مليون دولار لتسوية ادعاءات بأنها قدمت مزاعم مضللة بشأن الاقتصاد في استهلاك الوقود في العالم الحقيقي وقدرة حمولة بعض المركبات.

وقال المدعي العام في كاليفورنيا، روب بونتا، في بيان له إن شركة “فورد” سيتم منعها في الوقت الحالي من تقديم مزاعم إعلانية كاذبة أو مضللة متعلقة بالاقتصاد في استهلاك الوقود أو بقدرة حمولة المركبات.

وفي إطار التسوية التي تخضع لموافقة المحكمة، من المقرر أن تتلقى كاليفورنيا ما يقرب من 2ر1 مليون دولار لإنفاذ قوانين حماية المستهلك داخل الولاية ومحلياً أيضاً، كما ستخضع فورد لإنذارات قضائية لمنع سوء السلوك في المستقبل.

وتوصل التحقيق إلى أن فورد قدمت بيانات مضللة تتضمن إعطاء صورة خاطئة بشأن المسافة التي يمكن للمستهلكين أن يقطعوها من خلال القيادة باستخدام خزان واحد من الوقود، وتسويق أن هذه الطريقة للقيادة لن تؤثر على الاقتصاد في استهلاك الوقود في العالم الحقيقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى