فورمولا1 ومرسيدس يدينان العنصرية إثر تعليقات بيكيه بشأن هاميلتون

السياسي -وكالات

أدان فريق مرسيدس وإدارة فورمولا1، اللهجة العنصرية التي تحدث بها بطل العالم السابق قي فورمولا1- نيلسون بيكيه بشأن البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس، وبطل العالم سبع مرات.

وذكرت تقارير إخبارية في البرازيل أن مقابلة أجريت مع بيكيه (69 عاماً) عقب سباق فورمولا1 البريطاني عام 2021، وقد ظهرت مؤخراً، واستخدم فيها بيكيه صفة عنصرية.

وأوضحت التقارير أن البرازيلي بيكيه كان يناقش تصادم بين هاميلتون ومنافسه الأبرز على اللقب ماكس فيرستابن، والذي تسبب في انسحاب فيرستابن من السباق.

ولم تُنتشر تعليقات بيكيه حينما صرح بها وإنما ظهرت مؤخراً، وقد أصدرت إدارة فورمولا1 بياناً على الفور أبدت من خلاله دعمها لهاميلتون.

وجاء في البيان: “التمييز أو اللغة العنصرية لا يمكن قبولها بأي شكل ولا مكان لها في المجتمع. لويس سفير مذهل لرياضتنا ويستحق الاحترام”.

وأضافت إدارة فورمولا1: “جهوده الدؤوبة لتعزيز التنوع والشمولية تمثل دروسا للكثيرين، وهو أمر نلتزم به نحن في فورمولا1”.

كذلك سلط فريق مرسيدس الضوء على القضية، ضمن مساعيه “لمستقبل أكثر إشراقاً”.

وذكر فريق مرسيدس في بيان: “نحن ندين بأشد العبارات أي استخدام للغة عنصرية أو تمييزية بأي شكل”.

وأضاف: “لطالما كان لويس في المقدمة ضمن جهود رياضتنا في مواجهة العنصرية، وهو بطل حقيقي للتنوع داخل الحلبات وخارجها”.

وتابع الفريق: “معاً، نحن نتشارك رؤية التنوع والشمولية في رياضة السيارات، وهذه الحادثة تؤكد على الأهمية الكبيرة لمواصلة السعي معا نحو مستقبل أكثر إشراقاً”.

وتواصلت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا” مع بيكيه، وهو والد الصديقة الحالية لفيرستابن، من أجل التعليق بشأن القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى