فوز بايدن ينعش الريال الإيراني بنحو 30%

السياسي – انتعشت العملة الإيرانية في التعاملات الصباحية، الأحد، بعد تأكد فوز “جو بايدن” بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

ووصل الدولار الأمريكي إلى 240 ألف ريال إيراني، بزيادة بلغت نسبتها للأخير 30% في غضون 3 أيام، مقتربا من مستويات يونيو/حزيران الماضي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

جاء ذلك بعدما شهدت الأسواق الإيرانية، خلال الشهرين الأخيرين، حالة تيه بانتظار نتائج الانتخابات الأمريكية، مع استمرار تراجع المؤشرات الاقتصادية، ومواصلة الريال نزيفه الحاد إلى مستويات قياسية، على خلفية العقوبات الأمريكية التي اشتدت حدتها خلال الأيام التي سبقت إجراء الانتخابات، بعد فرض واشنطن إجراءات حظر جديدة على البنوك والقطاعين المالي والنفطي في إيران.

ويتوقع الخبراء أن يواصل الريال تحسنه خلال الأيام المقبلة، وسط توقعات بأن ينزل سعر صرف الدولار إلى نحو 200 ألف ريال.

وكان لتحسن الريال الإيراني تأثير كبير أيضا على أسعار الذهب في إيران، ليتراجع سعر المسكوك الذهبي إلى أقل من 130 مليون ريال، وذلك بعدما ارتفع خلال الفترة الأخيرة إلى نحو 160 مليوناً.

ورغم أن الأسواق الإيرانية، تفاعلت سريعا مع نتائج الانتخابات الأمريكية وتحسنت العملة الوطنية سريعا، لكن مراقبين وخبراء يرون أن هذا التحسن هو من الآثار النفسية العاجلة لارتفاع حظوظ بايدن في ظل توجهاته المغايرة لترامب، وأن تحسن الريال سيبقى موقتا ما لم يتم إسناده بعوامل اقتصادية متينة مثل تخفيف العقوبات أو إلغائها.

إلا أن إلغاء العقوبات أو تخفيفها مستبعد على المدى القريب، وفق المراقبين، وهو مرتبط باستئناف المفاوضات بين طهران وواشنطن، وما إذا كان الطرفان سيتوصلان خلالها، إن بدأت فعلا، إلى حل للقضايا العالقة بينهما بشكل يمهد الطريق لإنهاء استراتيجية الضغوط الاقتصادية القصوى التي دشنها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، بعد انسحابه من الاتفاق النووي عام 2018.

وكان الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، قد كشف، في وقت سابق، أنّ العقوبات الأمريكية المفروضة على بلاده، خفضت 200 مليار دولار من إيراداتها، قائلا: “نواجه في الوقت الحاضر أسوأ أنواع الحظر” الأمريكي.

وفاقم انتشار وباء كورونا الواسع في إيران منذ فبراير/شباط الماضي، الأزمة الاقتصادية التي تواجهها، لتودع البلاد عامها المالي السابق، في 20 مارس/آذار، بنمو اقتصادي سالب بنسبة 7.2%، وبتضخم بلغ 41.2% بحسب إعلان البنك المركزي الإيراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى