فوضى في برلمان هونغ كونغ أثناء انتخاب رئيس لجنة- فيديو

السياسي-وكالات

 سادت الفوضى في برلمان هونغ كونغ أثناء الانتخابات الخاصة بمنصب رئيسي الاثنين، حيث قام حراس الأمن بحمل نواب معروفين بتأييدهم للديمقراطية إلى الخارج.

وقد جرى انتخاب المرشح الموالي للنظام ستاري لي لترأس لجنة مجلس النواب، المتوقفة عن العمل منذ عدة أشهر، وذلك وسط مشاهد فوضوية بين المعسكرات السياسية المتصارعة.

وخلال الجلسة، أحاط حراس الأمن بالنائب المؤيد للنظام تشان كين بور، المكلف بإدارة الانتخابات، وذلك بعدما صاح عدد من النواب المطالبين بالديمقراطية ورفعوا لافتات مكتوب عليها “إساءة استخدام السلطة” و”الحزب الشيوعي الصيني يعرقل المجلس التشريعي في هونغ كونغ”.

وخلال المناوشات، قامت قوات الأمن بحمل عدد من النواب المطالبين بالديمقراطية إلى خارج القاعة، ومن بينهم السياسي والناشط تشو هوي ديك والنائب تيد هوي، الذي قال إنه أصيب في الاشتباكات.

James Pomfret@jamespomfret

Breaking: Absolute mayhem here in as half a dozen guards manhandle Democratic lawmaker Ted Hui and haul him out of the chamber. It’s become a fierce rugby game with the democrats trying to break through their rivals for a try, to reassert chairmanship of the cmte

Embedded video

وتم إجراء الإنتخابات بعدما استخدم رئيس المجلس التشريعي اندرو ليونغ صلاحياته لطرد دنيس كوك، عضو الحزب المدني، متهما النائب المطالب بالديمقراطية بالقيام بنشاط ثوري.

ويشار إلى أن المظاهرات المناهضة للحكومة عادت مجددا في شوارع هونغ كونغ هذا الشهر، عقب أن توقفت بصورة كبيرة في ظل تفشي فيروس كورونا. وكانت المظاهرات قد اندلعت في  حزيران/ يونيو 2019  عندما تم طرح مسودة قانون، من شأنها تمكين حكومة هونغ كونغ من إرسال المطلوبين جنائيا للمثول أمام المحاكم في البر الرئيسي الصيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق