فولكسفاغن الألمانية تلغي إقامة مصنع ضخم في تركيا

السياسي-وكالات

قررت شركة فولكسفاغن الألمانية لصناعة السيارات، إلغاء مشروع لإقامة مصنع لها في تركيا، وفقا لما ذكرته تقارير ألمانية اليوم الأريعاء، وعزت ذلك للتداعيات الاقتصادية لوباء كورونا المستجد.
وكانت “فولكس فاغن”، وهي أكبر شركة ألمانية لصناعة السيارات، تخطط لإقامة مصنع في منطقة مانيسا، على الساحل الغربي من تركيا، لكن المشروع واجه العقبات منذ البداية.

وجرى التخطيط لأن يقام المصنع بتكلفة 1.4 مليار دولار، بغرض إنتاج سيارات من طراز “باسات”، فضلا عن عربات من فرعها “سكودا”، ابتداء من طاقة إنتاج سنوية في حدود 300 ألف وحدة.

وقوبل المشروع بانتقاد من قبل اتحاد العمال في ألمانيا، وواجهت الشركة عدة انتقادات بعد التدخل العسكري التركي في سوريا، ثم ظل المشروع في حالة من الجمود منذ العام الماضي.

ويزيد قرار الإلغاء من أزمة الاقتصاد التركي الذي يواجهُ هبوطا غير مسبوق في عملة الليرة منذ سنوات، وسط تزايد التحديات السياسية والاجتماعية في البلاد.

وتتهم أحزاب المعارضة، لاسيما حزب الشعب الجمهوري، حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان بالإخفاق في إدارة الأزمة، فضلا عن تعميقها من خلال افتعال المشاكل مع الجوار والحلفاء في الخارج.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى