“فيتش” تخفض عددًا قياسيًا من التصنيفات السيادية في النصف الأول

السياسي-وكالات

بلغ إجمالي التخفيضات الائتمانية السيادية التي نفذتها وكالة “فيتش” في النصف الأول من العام الجاري 33 وهو أعلى مستوى على الإطلاق، وذلك بسبب أزمة وباء “كورونا”.

وقال رئيس التصنيفات السيادية لدى “فيتش” “جيمس ماركورماك” في حديث لشبكة “سي إن بي سي”: إنهم حددوا نظرة مستقبلية سلبية لـ40 دولة وكيانا سياديا، مما يشير إلى أن الوكالة قد تتخذ مزيدا من قرارات خفض التصنيف السيادي في المستقبل.

وأكد “ماكورماك” أن المنظمة لم تتخذ في أي عام من قبل 33 قرارا بخفض التصنيف السيادي، مشيراً إلى أنها فعلت ذلك على مدار 6 أشهر فقط.

ومن ضمن الدول التي خفضت “فيتش” تصنيفها الائتماني هونج كونج وبريطانيا وأستراليا.

وأشار مسؤول “فيتش” إلى أن اتجاه العديد من الحكومات إلى زيادة الإنفاق لحماية الاقتصاد من تداعيات فيروس “كورونا” قد يؤدي إلى تدهور الوضع المالي لجميع الدول الخاضعين للتقييم من قبل الوكالة وعددهم 119.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى