فيتو روسي صيني بمجلس الأمن حول سوريا

السياسي – استخدمت روسيا والصين حق النقض “الفيتو”، الخميس، ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي لتمديد إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا.

ويعد هذا الفيتو الرابع عشر الذي تلجأ إليه روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011.

ولجأت روسيا والصين لحق النقض ضد قرار لتمديد إيصال المساعدات إلى سوريا، عبر الحدود من العراق وتركيا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان من شأن القرار الذي صاغته الكويت وبلجيكا وألمانيا، أن يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية لمدة عام آخر إلى سوريا، من موقعين في تركيا وموقع في العراق، إلا أن روسيا أرادت الموافقة على إيصال المساعدات من الموقعين التركين لمدة 6 أشهر فقط.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مسودة القرار في حين أيدته بقية الدول الأعضاء وعددها 13 دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى