فيديو: ثورة في نقابة الفنانين السوريين ضد زهير رمضان مرشح القائد

انقلب فنانون موالون للنظام السوري على رجل المخابرات نقيب الفنانين زهير رمضان بشكل واضح وصريح وكشفو عن تهديدات اطلقها النقيب الحالي ضدهم على مدار سنوات من تسلمة رئاسة النقابة

وقال الفنان بشار اسماعيل في فيديو انه تلقى تهديات من زهير رمضان بقطع لسانه وحبسه في منزله ان عارضه، فيما قالت تولاي هارون ان رمضان ابلغهم انه خيار الرئيس بشار الاسد واي معارض له في النقابة يعتبر معارض للقائد الاسد وفق تعبيرها، فيما قال احرون انهم لم يدخلو النقابة منذ تسلم رمضان رئاستها ولن يدخلوها ان بقي في منصبه


وينافس الفنان فادي صبيح زميله زهير رمضان على منصب نقيب الفنانين السوريين وحظي بالعشرات من رسائل التاييد والدعم من زملائه الفنانين

لكن التضامن الأبرز يحظى به صبيح، وقد بادر عدد من كتاب السيناريو والمخرجين إلى إعلان تأييدهم ودعمهم له، ومن هؤلاء مصطفى الخاني ورشا شربتجي والليث حجو وكاريس بشار.

ونشر مصطفى الخاني على صفحته الخاصة “الفنانون بيعرفوا قديش فادي منيح مع الكل وزارع محبة، أنت نقيب الفنانين بانتخابات ومن دون انتخابات”.

وكتبت المخرجة رشا شربتجي “أسعدني نبأ ترشحه إلى مجلس النقابة لأنه رجل حقيقي وإنسان شهم وجدع ولا يتوانى لحظة عن خدمة زملائه الفنانين”.

ويقاطع بعض الفنانين السوريين الانتخابات لعدم ثقتهم بالنقابة.

وتوقف الفنان أيمن زيدان عند انتخابات نقابة الفنانين، وكتب على مواقع التواصل الاجتماعي “من دريد لحام وصباح فخري وأسعد فضة وفواز الساجر إلى بعض المرشحين الجدد وأخجل أن أسمي، هذه رحلة نقابة الفنانين، إنها بلا شك رحلة وطن موجوع”.

وسط هذا الانقسام في البيت الفني، كتبت تولاي هارون “الوسط الفني خائف”، وهناك “توجيه من القيادة بالوقوف إلى جانب فنان معين”.

ما اكتفت هارون بالإشارة غمزاً إليه، كشفه المرشح الفنان محمد قنوع، الذي تضامن مع هارون قائلاً إن النقيب الحالي زهير رمضان هو المدعوم. وأكد أنه في حال حصل ذلك، سأنسحب من نقابة الفنانين ريثما يأتي نقيب جديد”.

وأمس، إنطلقت الجولة الأولى من الانتخابات وبدأت حملة تشجيع الفنانين للمشاركة في التصويت لإختيار 11 عضواً ونقيباً واحداً سيشكلون الادارة الجديدة. صباحاً بدأت الانتخابات النقابة لفرع دمشق في مبنى فرع دمشق لحزب البعث، وشهدت مشاركة لافتة من قبل عدد لا بأس به من النجوم بلغ عددهم 360 صوتاً من أصل 830 يحق لهم التصويت. وظهرت النتائج وضمت الفائزين: ​عارف الطويل​ بـ242 صوتاً، ​محمد قنوع​ بـ191 صوتاً، ​تولاي هارون​ بـ191 صوتاً، علي القاسم بـ170 صوتاً، ​رباب كنعان​ بـ159 صوتاً، جهاد عازار بـ157 صوتاً، محمد السمان بـ156 صوتاً، بسام حسن بـ150 صوتاً، ماجد شيخ الأرض بـ145 صوتاً، وسحر فوزي بـ136 صوتاً. على أن تتوالى الانتخابات في بقية المحافظات السورية. بعد دمشق، تبدأ اليوم في حلب وبعد غد في اللاذقية ثم طرطوس. ثم تحطّ الانتخابات في حماه في الأول من آذار (مارس) المقبل تليها المنطقة الجنوبية لتختتم في المنطقة الشرقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى