فيديو … سليماني في مطار بغداد قبل اغتياله بسبع دقائق

السياسي – نشرت وسائل إعلام عربية، مقاطع فيديو، تبين للمرة الأولى، وصول طائرة قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني، إلى مطار بغداد.
وذكرت قناة “العربية”، التي نشرت الفيديو، أن “الطائرة المسيرة الأمريكية لم تستغرق سوى 7 دقائق بعد وصول سليماني حتى لحظة استهدافه واغتياله مطلع العام الحالي، في عملية أحدثت دويا عالميا”. ويُظهر الفيديو، انتشار قوات أمنية من الحشد لاستقبال الطائرة، وعددا من السيارات التي كانت تقل أبو مهدي المهندس ومسؤول التشريفات في الحشد.

يأتي ذلك بعد أيام من كشف رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي، أن “الطائرة الأمريكية التي اغتالت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد، “حصلت على موافقة عراقية”.

وقال العبادي، في تصريح مع التلفزيون العراقي، “الطائرة التي استهدفت القادة قرب المطار حصلت على موافقة عراقية”، مشيرا إلى أنه “رفض اشتراك الطيران الإماراتي والإيراني والتركي في المعارك ضد داعش”.

من جهته، زعم موقع “ميدل إيست نيوز” الإيراني، مساء الجمعة الماضية، أن “الطائرات المستخدمة في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، كانت بعلم وموافقة السلطات العراقية”

وادعى الموقع، في وثيقة نشرها، أن “قيادة العمليات المشتركة العراقية منحت الإذن للجانب الأمريكي بدخول طائراته المسيرة”، مشيرا إلى أن

“هذه الوثيقة موقعة من قبل قائد الدفاع الجوي العراقي الفريق جبار عبيد كاظم بتاريخ 3 يناير قبل ساعات من عملية الاغتيال، وهناك ثلاث طائرات مسيرة دخلت أجواء العاصمة بغداد قبل ساعات من العملية واتجهت نحو المطار بعد منتصف الليل نهار 3 يناير 2020 وبعد العملية غادرت العراق باتجاه الأردن”.
من جانبه، أصدر رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي، بيانا، نفى فيه منحه الموافقة للطيران الأمريكي الذي اغتال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في بغداد.

وقتل قائد فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما في مطار بغداد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى