فيديو يوثق انهيار أحد أضخم المراصد الفلكية في العالم

وثقت عدسات الكاميرا لحظة تاريخية شهدت انهيار واحد من أضخم المراصد في العالم بعد انفصال واحدة من دعاماته الثلاث.

وتظهر لقطات مصورة نشرتها مؤسسة العلوم الوطنية الأميركية، وحظيت بمتابعة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، لحظة انقطاع الكابلات، مما تسبب في سقوط المنصة الضخمة التي يبلغ وزنها 900 طن، وكانت معلقة فوق طبق المرصد الشهير الذي يبلغ عرضه 1000 قدم (305 أمتار).

ومرصد “أريسيبو” الموجود في بورتريكو معروف بإسهاماته في علوم الفضاء، وكموقع لتصوير أفلام هوليوود.

كان المهندسون قد حذروا من سقوط المنصة بعد انقطاع أحد الكابلات الرئيسية الداعمة لها في مطلع نوفمبر.

واللافت عدم تضرر  بعض المباني المجاورة بما فيها غرفة التحكم ومركز الزوار، بعد السقوط المدوي للمنصة والكابلات.

وفي الشهر الماضي، أعلنت مؤسسة العلوم الوطنية المالكة للمرصد، أنها ستغلق التلسكوب بشكل دائم، مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالسلامة وأضرار كبيرة لا يمكن إصلاحها.

وبانهيار مرصد “أريسيبو” تطوى صفحة عملية ثرة امتدت منذ 1963.

وظل مرصد أريسيبو الأكبر في العالم لثلاثة وخمسين، عاما ولم يتفوق عليه سوى مرصد” أبيرتور سفيريكال” الصيني الذي أنشيء  في يوليو 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى