فيراري يتألق ومعاناة لمرسيدس وريد بول في الموسم الحالي لفورمولا1

السياسي -وكالات

يتألق فريق فيراري في النسخة الحالية من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، حيث يعيش الفريق حالة من الفرحة بعد الانتصار الذي حققه تشارلز لوكلير في سباق الجائزة الكبرى الأسترالي، والذي أكد البداية الرائعة للفريق خلال هذا الموسم.

ويرجع آخر لقب عالمي توج به فريق فيراري في فئة المصنعين لعام 2008، وكان كيمي رايكونن هو آخر سائق للفريق يفوز باللقب العالمي في فئة السائقين قبلها بعام، ولكن فجأة وجد فيراري نفسه في صدارة ترتيب الفئتين بعد مرور 3 سباقات من الموسم الحالي.

وبسبب القواعد الجديدة التي تم تطبيقها هذا العام تساوت الفرق، واستطاع فريق فيراري أن يحصل على الأفضلية، بينما يعاني فريقا ريد بول ومرسيدس.

وقال رئيس الفريق ماتيا بينوتو، الذي أشار إلى أن الإثارة ستزداد قبل بداية سباق جائزة “إميليا رومانيا” الكبرى المقرر إقامته يوم 23 من الشهر الجاري: “بداية الموسم كانت إيجابية، والعمل الذي قمنا به خلال الأشهر الماضية يؤتي ثماره”.

السباق الذي يقام في إيمولا هو أقرب سباق يقام بالقرب من المقر الرئيسي لفيراري، والفريق الأحمر سيحظى بدعم جماهيري هائل.

وقال بينوتو: “لا يمكننا الانتظار حتى نتواجد هناك، ونحن نتطلع لرؤية المضمار ممتلئ بجماهيرنا، لنشاركهم البداية الجيدة للعام”.

ولخصت الصحافة الإيطالية الرياضية اليومية الحالة المزاجية بتعليقاتها المبهجة.

وأثنت على لوكلير ووصفته بالـ”أمير الطائر”، وذكرت ” فيراري تشبه صاروخ”.

وأضافت: “لوكلير متوحش. إيمولا تنتظر الملك الأحمر. لا أحد يمسك به. وبطولة العالم لم تعد حلما بعد الآن”.

ويبقى لوكلير نفسه، الذي يتصدر فئة السائقين برصيد 34 نقطة بعد فوزه بسباقين حتى الآن، أكثر حذراً.

وقال: “إنها طريقة رائعة لبدء الموسم، ولكن يجب أن نتذكر أننا خضنا 3 سباقات فقط من بطولة طويلة للغاية “.

وسيعمل فريق ريد بول بقوة وسرعة بعد أن تسببت مشكلة وقود، مشكوك فيها، في إجبار بطل العالم ماكس فيرستابن على الانسحاب من سباقين هذا الموسم.

واشتكى فيرستابن من كونه “بعيدا بأميال” وأن فشله في إنهاء السباق “محبط وغير مقبول”.

ولكن سيكون لدى ريد بول قلق لاسيما وأن فيرستابن وهو يقود سيارته بشكل طبيعي، أكد “لا يمكنني قتال تشارلز، ولا يوجد هدف من المحاولة والضغط عليه”.

ويبقى فريق مرسيدس، بطل العالم ثماني مرات منذ بدء عصر المحركات الهجين في 2014، بعيداً عن المنافسة، ولكنه استغل مشكلة فيرستابن ليدفع بجورج راسل ولويس هاميلتون خلف سيرجيو بيريز، سائق ريد بول الذي احتل المركز الثاني.

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس: “نترك ملبورن ونحن في وضع أفضل عما كنا عليه قبل الوصول- تعلمنا المزيد من الدروس، الكثير من البيانات لتحليلها، وإضافة المزيد من النقاط”.

وأضاف: “بالتأكيد لم نصل للسرعة المطلوبة بعد لتحدي فيراري وريد بول ولكننا نعلم ما نحتاجه لتحسين أدائنا”.

وأكد: “نحن متفائلون ولكن واقعيين بشأن الفترة الزمنية التي نحتاجها للتطوير ولكي تكون لدينا أفضلية على منافسينا، ولكن الحصول على المركزين الثالث والرابع يجعلنا نترك أستراليا ولدينا شعور جيد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى