فيروس كورونا.. آخر الأخبار وأحدث المستجدات في العالم

تسعى دول العالم لتضييق الخناق على فيروس كورونا الآخذ في الانتشار، وذلك عبر تشديد إجراءاتها الوقائية، في الوقت الذي تجاوزت فيه حصيلة الوفيات الناجمة عن المرض حاجز الـ4 آلاف.
وتجاوزت الحصيلة العالمية للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد حاجز الـ4 آلاف حالة وفاة، مع تسجيل 17 وفاة جديدة في الصين.

والثلاثاء تم الإبلاغ عن 19 إصابة جديدة فقط في الصين، وفقا للجنة الصحة الوطنية، وهو العدد الأقل منذ أن بدأت الحكومة في إحصاء الإصابات في 21 يناير.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وسجلت جميع الإصابات الجديدة في مدينة ووهان بؤرة انتشار الفيروس، باستثناء حالتين مستوردتين لشخصين مسافرين.

كما أن جميع الوفيات الـ17 الجديدة حصلت في مقاطعة هوبي في وسط البلاد و16 في ووهان عاصمة المقاطعة، ليصل عدد الوفيات في البلاد إلى 3136، وهذا هو أقل عدد يسجل خلال يوم منذ أواخر يناير.

وأصيب أكثر من 80750 شخص في الصين التي فرضت إجراءات غير مسبوقة في محاولة لكبح انتشار الفيروس، لكن المخاوف تتزايد من انتشار الفيروس في الخارج، لأن جهود الصين يمكن أن يقوضها دخول حالات مجددا من دول أخرى.

وأعلنت الصين، الثلاثاء، إغلاق جميع المستشفيات المنشأة مؤقتا لمكافحة فيروس كورونا في ووهان وذلك بعد انخفاض عدد الإصابات.

وجاء إعلان الصين عن هذه الخطوة بعد أن قالت وسائل الإعلام الرسمية، إن الرئيس شي جين بينغ وصل إلى مدينة ووهان، بؤرة تفشي فيروس كورونا، الثلاثاء،‭ ‬حيث من المقرر أن يتفقد الجهود المبذولة لمكافحة العدوى، ويزور العاملين في الخطوط الأمامية مثل‭ ‬العاملين في المجال الطبي.

وتوجه الرئيس الصيني مباشرة إلى مستشفى هوهشنشان لتفقده، وذلك بعد وصوله إلى مدينة ووهان.

واطلع شي على أعمال المستشفى وعلاج المرضى وحماية العاملين الطبيين والبحوث العلمية هناك.

وتعد هذه المرة الأولى التي يزور فيها الرئيس الصيني ووهان منذ بدء ظهور المرض فيها أواخر العام الماضي.

أعلن مسؤولون في قطاع الصحة بكندا أن رجلا توفي من جراء إصابته بفيروس كورونا في دار لرعاية المسنين بشمال فانكوفر، فيما يعتقد أنها أول حالة وفاة بمرض “كوفيد 19” الذي يسببه الفيروس في البلاد.

وقال مسؤول الصحة في مقاطعة كولومبيا البريطانية الدكتور بوني هنري ووزير الصحة أدريان ديكس إنه في نهاية الأسبوع الماضي تأكدت إصابة اثنين من نزلاء مركز لين فالي للرعاية بالفيروس المستجد.

وأوضح هنري أن تأكيد إصابة المسنين جاءت بعد تشخيص إصابة عامل في المركز في وقت سابق، ما يجعل هذه الحالة مثيرة للقلق على وجه الخصوص كمثال على انتقال بين تجمع بشري.

وتوجد 32 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بكولومبيا البريطانية وما يزيد على 70 حالة في كندا ككل.

أفاد رئيس وزراء المغرب سعد الدين العثماني في وقت مبكر الثلاثاء، بأن بلاده قررت تعليق جميع الرحلات من وإلى إيطاليا وسط مخاوف بشأن فيروس كورونا.

وكتب رئيس الوزراء على حسابه على تويتر “بسبب انتشار فيروس كورونا بإيطاليا قررت حكومة المملكة المغربية تعليق جميع الرحلات القادمة من الديار الإيطالية وإليها وذلك إلى حين صدور إشعار آخر”.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قد قال الاثنين، إن إيطاليا ستخضع للإغلاق حتى الشهر القادم بعد أن شهدت البلاد نحو9172 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس ووفاة 463 شخصا بالمرض.

ذكر وزير الصحة في بنما أن الفحوص التي أجريت لامرأة تبلغ من العمر 40 عاما أثبتت إصابتها بفيروس كورنا، لتصبح الحالة الأولى من نوعها في الدولة الواقعة بأميركا الوسطى.

كذلك قالت منغوليا الثلاثاء، إن مواطنا فرنسيا يعمل في البلاد تأكدت إصابته بفيروس كورونا، ليصبح الحالة الأولى في البلاد.

ووفقا للجنة الطوارئ الوطنية فإن المواطن الفرنسي وصل إلى منغوليا قادما من فرنسا عبر موسكو، وحددت الحكومة 42 شخصا التقى معهم و 120 آخرين كانوا على اتصال وثيق مع المريض الذي يعمل لحساب شركة للطاقة في إقليم دورنوجوفي بجنوب البلاد وحالته مستقرة.

سجلت كوريا الجنوبية الثلاثاء للمرة الأولى منذ أسبوعين أقل من 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد.

وأكدت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية الاثنين، إحصاء ما مجموعه 131 إصابة، مضيفة أن ثلاثة أشخص توفوا لترتفع حصيلة الوفيات الى 54، في حين بلغ عدد الإصابات 7513 حالة.

وسّعت الحكومة الإيطالية نطاق القيود المفروضة منذ الأحد على تنقلات المواطنين وتجمعاتهم في شمال البلاد لتشمل “سائر أنحاء البلاد”، بحسب مرسوم صدر مساء الاثنين ودخل حيز التنفيذ فجر الثلاثاء وذلك “بهدف الحد من تفشي فيروس كوفيد 19”.

وبحسب المرسوم فإن الإجراءات الاستثنائية التي خضع لها منذ الأحد ربع سكان البلاد باتت اعتبارا من فجر الثلاثاء تسري على سائر الأراضي الإيطالية.

وتتضمن هذه الإجراءات خصوصا الحد من التنقلات بين المناطق ومنع التجمع، إضافة إلى إلغاء كل الفعاليات الرياضية “أيا كان مستواها أو نوعها”، ما عدا تلك التي تنظمها مؤسّسات دولية.

وإيطاليا هي ثاني دولة في العالم بعد الصين من حيث عدد الإصابات والوفيات بكورونا المستجد، إذ سجلت البلاد أكثر من تسعة آلاف مصاب بينهم 463 توفوا من جراء الفيروس، بحسب حصيلة جديدة صدرت مساء الاثنين.

جدير بالذكر أن تعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم بلغ حتى الآن 114452، في حين سجل وفاة 4026 أشخاص، وشفي من المرض 64172.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى