فيسبوك تعتزم توظيف 10 آلاف شخص لبناء عالم ميتافيرس

السياسي – تخطط شركة فيسبوك لتوظيف 10 آلاف شخص في الاتحاد الأوروبي خلال الأعوام الخمسة المقبلة، في محاولة لبناء عالم رقمي ثلاثي الأبعاد يُعرف باسم ”metaverse“.

وبحسب شبكة ”سي أن بي سي“ الأمريكية، فإن ”الخطوة الجديدة من عملاق السوشيال ميديا، تستهدف توظيف مهندسين من ذوي المهارات العالية من أجل تصنيع صورة مستقبلية للشركة التي تعرضت أخيرا لحملة تشهير مؤثرة“.

وأشارت الشبكة إلى أن فيسبوك ستركز في حملة التوظيف على ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبولندا وهولندا وأيرلندا.

ونقلت عن نيك كليج رئيس الشؤون العالمية في فيسبوك، وخافيير أوليفان نائب رئيس المنتجات المركزية فيها، أن ”أوروبا مهمة للغاية بالنسبة لفيسبوك إذ تمثل جزءا كبيرا من نجاحه الذي يسهم بدوره في نجاح الشركات الأوروبية والاقتصاد الأوسع“.

وأضافا ”نتطلع إلى العمل مع الحكومات في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي للعثور على الأشخاص المناسبين والأسواق المناسبة للمضي قدما في هذا الأمر، كجزء من حملة التوظيف المقبلة في جميع أنحاء المنطقة“.

وكان مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، تحدث في شهر يوليو الماضي حول مفهوم الـ“ميتافيرس“ وهو المصطلح الذي يستخدم لوصف العوالم الرقمية التي يمكن أن يتفاعل فيها العديد من الأشخاص في بيئة ثلاثية الأبعاد.

يشار  إلى أن عددا من الشركات الأخرى، بما في ذلك مايكروسوفت وروبلوكس وإبك غيمز، تستثمر بكثافة في إصدارات خاصة من ميتافيرس.

وكانت فيسبوك موضوع سلسلة من التقارير الاستقصائية من قبل صحيفة ”وول ستريت جورنال“ التي كشفت عن بحث داخلي للشركة حول التأثير السلبي لتطبيق إنستغرام الخاص بها على المراهقين، وعلى إعفاءات الشخصيات البارزة من قواعدها.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أدلت الموظفة السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، بشهادتها في جلسة استماع بالكونغرس الأمريكي، عن المخالفات التي تسربت من وثائق داخلية في الشركة، وهي معلومات نفاها زوكربيرغ لاحقا؛ واصفا إياها بأنها ”غير صحيحة“.

ومن المقرر أن تدلي هوغن وشاهد آخر بشهادات أمام البرلمان البريطاني هذا الشهر، فيما دعا نواب برلمان الاتحاد الأوروبي إلى جلسة استماع مماثلة مع هوغن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى