فيسبوك تغلق صفحة التلفزيون السوري بسبب روسيا

السياسي – تزامناً مع احتفالات روسيا بالذكرى الـ77 للنصر على النازية، عرضت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سوريا على قنواتها التلفزيونية أغنية سورية بعنوان: “المجد لروسيا”، تضامنًا مع الأصدقاء الروس، فيما أقدمت إدارة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على إغلاق صفحة الهيئة على خلفية بث هذه الأغنية”.
وتقول كلمات الأغنية:
“دافع عن وطني قاوم
أصمد أبداً لا تساوم
واهتف عاشت روسيا
وشعارك.. قاوم.. قاوم
ظلم الغرب وقد كذبا
وتجنّى علينا بما كتبا
والظلم الآنَ وقد ذهبا
يخبرهم أسداً لا يُهزم
وطني خط أحمر
شعبي أُسد تزأر
لا تلعبوا.. في الوقت الضائع
لا تلعبوا أبداً مع قيصر”
أدى الأغنية الفنان السوري ريبال الهادي مدير مجموعة (شمس) للأغنية الوطنية الذي أوضح أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها أغنية عن الجيش الروسي، مضيفاً: “عندما جاء الأصدقاء الروس إلى سوريا تضامناً معها وحاربوا الإرهاب دفاعاً عنها قمتُ بإنجاز أول عمل غنائي لي بعنوان: (الجيش الروسي والسوري) الذي حظي باهتمام كبير على وسائل الإعلام ومواقع التواصل السورية”.
وأضاف: “العمل الحالي (المجد لروسيا) هو تعبير عن رد الوفاء بالوفاء للأصدقاء الروس الذين دافعوا عن سوريا أرضاً وشعباً ودولة، ومن الطبيعي أن نكون أوفياء معهم، فضلاً عن وقوفهم اليوم ضد الظلم والاستبداد والاستكبار الأمريكي والغربي”.
وأردف قائلاً: “الأغنية من كلمات الشاعر مضر شغالة وألحاني وتوزيعي وإخراج المبدع طلال لبابيدي وهي تحية وفاء لأصدقائنا الروس، وهي تضاف إلى /45/ عمل فني وطني أنجزتها مجموعة (شمس) على مدار 17 عام”.
وعن معاني الانتصار اليوم لروسيا في حربها، قال الفنان السوري: “روسيا اليوم تحارب نيابة عن كل المظلومين في العالم ولا تحارب دفاعاً عن حدودها فقط، وكما خاضت حرباً استباقية في سوريا ضد الإرهابيين والتكفيريين؛ فهي تحارب اليوم في أوكرانيا من أجل سوريا وفلسطين والعراق وليبيا ومصر وكل الدول المنكوبة بسبب الولايات المتحدة ودول الغرب المتصهينة”.
وختم الهادي حديثه بالقول: “نحن في سوريا ندعو لروسيا بالنصر ليلاً ونهاراً، ﻷن النصر هو لكل هذه البلدان، وهو نصر لحلف المقاومة ضد الأطماع الأمريكية والصهيونية ونحن نقف مع روسيا، والنصر قادم وهو على الأبواب”.
وفي وقت لاحق بعد بث الأغنية، أمس، أوقفت إدارة موقع “فيسبوك” صفحة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سوريا دون ذكر الأسباب فيما أنشأت الهيئة صفحة جديدة أوضحت خلالها أن إدارة الموقع أوقفت صفحتها الأصلية في خطوة وصفتها بغير المبررة وإمعاناً في ازدواجية المعايير، دون أن تحدّد السبب وراء الإيقاف.
وكانت إدارة “فيسبوك” قد حجبت، في وقت سابق، صفحات عدة وسائل إعلام روسية منها وكالة “سبوتنيك” وقناة “روسيا اليوم” وقيّدت صفحات أخرى على خلفية الحـرب الروسية الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى