فيضانات في العاصمة الموريتانية جراء أمطار غزبرة

شهدت أحياء في العاصمة الموريتانية نواكشوط الأحد فيضانات نجمت عن هطول أمطار فاقت بغزارتها المعدلات الموسمية.

وغمرت المياه الطرق ما عطل حركة السير في عدد من الأحياء الأدنى من مستوى سطح البحر بمتر واحد، وذلك على الرغم من تشغيل المضخات طوال الليل لسحب المياه من الطرق ومن المدارس حيث تجرى امتحانات البكالوريا الرسمية.

وشهدت موريتانيا هذا العام هطول كميات من الأمطار تخطت المعدلات الموسمية الاعتيادية، وفق السلطات.

وفي 10 أيلول/سبتمبر زار الرئيس محمد ولد الغزواني في أقصى جنوب شرق البلاد مدينتي باسكنو وعدل بكرو اللتين شهدتا فيضانات مدمرة جرفت المنازل وعزلت المنطقتين عن بقية أنحاء البلاد.

وأوردت الوكالة الموريتانية للأنباء حينها أن الرئيس أعطى ”إشارة انطلاق عمل وحدة استعجالية للتدخل السريع“، وتعهد ”بترميم سد اركن بمقاطعة باسكنو و بناء جسر للمدينة لحمايتها من مخاطر الفيضانات“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى